البطولة الوطنية .. توقف طويل بسبب “كورونا” وعودة محفوفة بالمخاطر والصعاب

16 يونيو 2020 - 01:04

لازالت المباريات المؤجلة ترخي بظلالها على عودة منافسات البطولة الوطنية للدوران وهي المباريات التي كان سببها التزام الأندية المغربية بالمنافسات القارية والعربية مما أثر سلبا على سير البطولة الوطنية.

وتوقفت البطولة الوطنية بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد في حدود الجولة الحادية والعشرين لكن لم يلعب سوى فريق واحد كل مبارياته ويتعلق الأمر بسريع واد زم، فيما لازالت باقي الأندية تملك مباريات ناقصة.

وبحوزة كل من أندية الفتح الرباطي والجيش الملكي وأولمبيك خريبكة واتحاد طنجة مباراة ناقصة لكل منهم بعدما لعبوا عشرين مباراة ، فيما تنظر كل من أندية مولودية وجدة والمغرب التطواني ويوسفية برشيد ونهضة الزمامرة وأولمبيك آسفي ورجاء بني ملال مباراتين مؤجلتين لكل منهم.

الوداد البيضاوي الذي ينافس على الصعيد الإفريقي في دوري أبطال أفريقيا كما غادر في وقت سابق كأس محمد السادس للأندية البطلة فيملك ثلاث مباريات مؤجلة إلى جانب نهضة بركان الذي ينافس على لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية إضافة إلى الدفاع الحسني الجديدي وحسنية أكادير المنافس الآخر على لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية.

فيما يملك الرجاء البيضاوي حصة الأسد من عدد المباريات المؤجلة بست مباريات حيث لم يلعب سوى خمسة عشر مباراة في منافسات البطولة الوطنية ، وهو الأمر العائد إلى التزامه قاريا في منافسات دوري أبطال أفريقيا ثم عربيا في كأس محمد السادس للأندية البطلة مما أثقل كاهله بعدد المباريات المؤجلة.

كما لازلت مباراة الرجاء البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي تثير الكثير من الجدل إذ لم تحسم الجامعة بعد قرارها في عدم حضور فريق الرجاء البيضاوي إلى المباراة ، حيث كان يتواجد بالجزائر لإجراء مبارتيين تخص كل من دوري أبطال أفريقيا وكأس محمد السادس للأندية البطلة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الشماخ: أتطلع إلى العودة للملاعب من بوابة التدريب.. وبدايتي في المغرب أمر ممكن

معظمهم أطفال.. إسرائيل تعمدت قتل أكثر من 300 رياضي فلسطيني

ميسي ضد يامال.. الأرجنتين تواجه إسبانيا في نهائي “فيناليسيما 2025”