دراسة: مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في وفاة 41 شخصا بفيروس كورونا

16 يونيو 2020 - 01:05

كشفت دراسة لمؤسسة "Edge Health" أن مواجهة ليفربول الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني على ملعب أنفيلد رود، في مباراة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بتاريخ 11 مارس الماضي، تسببت في وفاة 41 شخصا بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت دراسة "Edge Health" المختصة في تحليل الأرقام الصادرة عن هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، أنه تم رصد 41 شخصا متوفى نتيجة حضوره للمباراة، وهو الرقم المقدر الذي تسببت فيه تلك المباراة التي حضرها 3 آلاف من مشجعي الفريق الإسباني.

وأشار التقرير الذي نشرته جريدة "صنداي تايم" أن الوفيات التي تسببت فيها المباراة حدثت بعد 25 و35 يوما من موعد إقامة المواجهة، وذلك عندما سجلت إسبانيا 640 ألف حالة مصابة بفيروس كورونا، يوم 11 مارس المنصرم.

جدير بالذكر، أن مباراة ليفربول الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني، كانت آخر لقاء كروي قبل إصدار الحكومة الإسبانية قرار فرض حالة الطوارئ.

من جهته، قال ماثيو أشتون مدير الصحة العامة بمدينة ليفربول، إن إقامة تلك المباراة كان خاطئا وسط مخاوف الإصابة بالفيروس، وإن زيادة عدد الحالات في مدينة ليفربول من الممكن أن يكون مرتبطا بذلك اللقاء الكروي.

وطلب ستيف روثيرام عمدة المدينة، بفتح تحقيق لمعرفة أسباب إقامة المباراة ومدى ارتباطها بتفشي فيروس كورونا في مدينة ليفربول، وذلك في 23 أبريل المنصرم.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

استعدادا لأولمبياد باريس.. المنتخب الأولمبي يشد رحاله صوب ليون الفرنسية

مودريتش يكرس عقدة الكروات ويلقي بإيطاليا إلى لائحة الانتظار واسبانيا بالعلامة الكاملة

إيطاليا تواجه خطر العقوبات وفقدان استضافة يورو 2032

مبابي يتجه لشراء ناد حاول ضمه عام 2013