مشجعون يرشقون مسؤولي الحسنية بالحجارة.. وإصابة مسؤول بالفريق

16 يونيو 2020 - 01:11

انتهت مباراة حسنية أكادير ضد ضيفه سان بيدرو الإيفواري، مساء أمس الأحد برسم الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة لمسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، علىا وقع أحداث شغب أدت إلى إصابة المدير الإداري لفريق حسنية أكادير، خالد السعدي، بجروح على مستوى رأسه، نُقل على إثرها إلى المستشفى.

المباراة التي أقيمت على أرضية الملعب الكبير بأكادير وانتهت بفوز الفريق المغربي بثلاثية نضيفة، شهدت قيام بعض مشجعي حسنية أكادير برشق الطاقم الإداري لفريقهم بقنينات الماء والحجارة، عقب انتهاء المباراة.

طبيب فريق حسنية أكادير عبد الكريم كركاش، أوضح أنه بعدما تم تقديم الاسعافات الأولية للمصاب داخل الملعب، تم نقله على وجه السرعة إلى مصحة خصوصية حيث خضع لفحوصات دقيقة، بعدما أصيب على مستوى رأسه بحجرة طائشة يحتمل أن يكون مصدرها أحد المتفرجين.

وأضاف كركاش أن المصاب أمضى ليلة أمس في مصلحة الإنعاش، والتي غادرها اليوم بعدما بعدما اتضح للطاقم الطبي المعالج أن حالته الصحية لا تدعو للقلق، مشيرا إلى أن المصاب سيغادر المصحة اليوم لكي يبقى تحت المتابعة الطبية تفاديا لأي مضاعفات مفاجئة محتملة.

يأتي ذلك بعدما خرج المئات من الجماهير الغاضبة على المكتب المسير لنادي حسنية أكادير، شوارع المدينة، أول أمس السبت، مطالبين في شعارات قوية برحيل المدرب امحمد فاخر وعضوين بالمكتب المسير للفريق، وذلك عقب اتفاق بين فصيلي “الترا ايمازيغن” و”الريدريبلز”.

المسيرة كانت قد انطلقت من أمام نادي حسنية أكادير الكائن بملعب الانبعاث، واتجهت مباشرة نحو مقر ولاية جهة سوس ماسة، حيث طالبت المحتجون بتدخل الوالي بصفته الرسمية لـ"فتح تحقيق فيما يدور بكوالييس النادي، وتحديد المسؤولين عن تدهور الفريق بطريقة فجائية، بدأت منذ انهزام الحسنية أمام الاتحاد البيضاوي في نهائي كأس العرش”، حسب رأيهم.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد اعتقال بودريقة.. مصير مجهول لجوزيف زينباور رفقة الرجاء الموسم المقبل

جماهير برشلونة تلجأ لـ”تيكو توك” لإرسال تبرعات للنادي لحسم الصفقات الجديدة

العطل التقني العالمي يعرقل العمليات المعلوماتية لأولمبياد باريس