جماهير الحسنية تعود إلى الاحتجاج .. وتطالب برحيل المكتب المسير

16 يونيو 2020 - 01:14

احتجت جماهير محسوبة على فصيلي إلترا ايمازيغن، مساء اليوم الخميس، أمام مقر نادي حسنية أكادير، ورفعوا شعارات طالبوا من خلالها بإصلاح ما أفسدته مقابلة نهاية كاس العرش، التي أقيمت بمركب وجدة، والتي عجلت نهايتها برحيل المدرب الأرجنتيني غاموندي، وتعويضه بفاخر.

وأفاد مصدر من داخل الوقفة، والتي عرفت مشاركة حوالي 2000 مشجع، في تصريح للعمق، أن الجماهير الحاضرة صبت غضبها في المكتب المسير، وطالبت برحيل أعضائه، وتقديم استقالتهم، وطالبوا بإعادة غاموندي إلى كتيبة الغزالة.

وسبق لجماهير ألترا إيمازيغن الغاضبة، قبل يومين، أن أطلقت إعلانا عبر صفحتها الرسمية، وكتبت تدوينة تحت عنوان "إيمازيغن تقوم بالفعل وليس برد الفعل "، خاصة بعد اتهامها بمحاولة التشويش على مسيرة الفريق، وسطرت مجموعة من المطالب في ذات التدوينة، أولها إعادة غاموندي لأحضان حسنية أكادير، وإقالة كاتبة النادي، وعنصر فضلت إطلاق لقب "المشوش" عليه، وإزالة حاجز "التزكية" للراغبين في الإنخراط بالنادي، وتوجيه إنذار للكاتب العام وتقديمه اعتذار للجمهور، وإقالة المنخرطين والمسيرين مشجعي الفرق الأخرى غير الحسنية، وانتخاب رئيس بشخصية قوية.

تأتي هذه الوقفة الاحتجاجية، أياما قبل اللقاء المصيري، المنتظر أن يجمع فريق حسنية أكادير، في ملعب أدرار بنظيره نادي إينيمبا النيجيرين يوم الأحد المقبل، برسم اقصائيات كاس الكونفدرالية الإفريقية، وسيكون لغضب الجماهير تأثير كبير على نفسية لاعبي الغزالة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الاتحاد الأرجنتيني يتقدم بشكوى رسمية لـ”الفيفا” بعد أحداث مواجهة المغرب و”التانغو”

رسميا.. هشام آيت منا رئيسا جديدا لنادي الوداد الرياضي

عروض بالجملة والقرار في يد سوتشي.. ووكيل عطية الله يوضح