جدل رحيله عن الأسود يتواصل .. بوصوفة يتحدث عن ‘‘خلاف‘‘ حمد الله

16 يونيو 2020 - 01:15

لم يجد الدولي المغربي، مبارك بوصوفة، حرجا في إعادة تركيب واقعة رحيل عبد الرزاق حمد الله، من صفوف المنتخب الوطني المغربي، خلال المعسكر السابق للأسود، والذي سبق منافسات كأس إفريقيا للأمم.

وقال بوصوفة، مساء أمس الأربعاء، في لقاء بثته قناة ‘‘الكأس‘‘ القطرية، إن حمد الله لم يتعرض لأي ظلم،  ورحيله عن المجموعة كان قراره، باعتبار أنه كان حاضرا آنذاك رفقة المجموعة وتابع وقائع القضية عن قريب.

الدولي المغربي الذي أعلن عن تقاعده الدولي بعد ‘‘الكان‘‘ قال: ‘‘ لم يطرد أحد حمد الله، ومن ترك الفريق فقد تخلى عن منتخب بلاده ككل، لقد كنت حاضرا ويمكن لي أن أؤكد بأن لا شيء شخصي كان ضده‘‘.

في حين، كشف المتحدث ذاته، أن ضربات الجزاء في المنتخب المغربي، تمنح دائما للاعب فيصل فجر، وحمد الله كان يريد تسديدها في المباراة التي تابعها الجميع، لكن في المقابل هنالك تعليمات وضوابط يجب إحترامها، واختصاصات المدرب، الذي عين فجر في حال الإعلان عن ضربات الجزاء.

وجاءت تصريحات بوصوفة، بعد 4 أشهر  تقريبا على واقعة مغادرة حمد الله للمعسكر الخاص بكأس أمم إفريقيا لأسباب غير معروفة، حيث وعد سابقا بكشف أمور  وخبايا عن الكواليس في مقطع فيديو، قبل أن يعدل عن قراره ويخرج للإعلام عبر محطة ‘‘راديو مارس‘‘ المختصة في الرياضية، ليلوم هيرفي رونار، ويتهمه بتهميشه، ويربط رحيله بالمدرب وليس باللاعبين.

يشار إلى أن بوصوفة وأيضا حمد الله قد أعلنا اعتزالهما الدولي، إلا أن الأول أخد القرار قبل ‘‘الكان‘‘ وأكد بأنها المسابقة التي سيلعبها مع المجموعة، وحمد االله نشر تدوينة قبل أسبوعين، بعد أن خلت قائمة المغرب بتصفيات كأس إفريقيا 2021 من إسمه.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“مازال متأثرا بالإقالة”.. خليلوزيتش يرفض الحديث عن المنتخب المغربي وحكيم زياش

اتحاد طنجة لكرة اليد يحقق الصعود للقسم الأوطني الأول

الرجاء يتوصل إلى اتفاق نهائي لضم التونسي هاني عمامو