6 أسباب عجلت بإقالة غاموندي من تدريب حسنية أكادير

16 يونيو 2020 - 01:15

أصدر المكتب المسير لنادي حسنية أكادير، بلاغا رسميا، زوال اليوم الأربعاء، يكشف فيه أسباب استغنائه عن خدمات مدربه غاموندي، بعد رحلة دامت أربع سنوات.

وحسب مراسلة وجهها النادي للمدرب الأرجنتيني، تتوفر "العمق" على نسخة منها، فسبب اتخاد قرار الإقالة، يعود لستة أسباب، في مقدمتها الخسارة المدوية أمام نادي الإتحاد البيضاوي، في نهائي كاس العرش المقامة الإثنين الماضي، وانتهت بفوز الطاس بكأس العرش لسنة 2019.

وقال النادي في مراسلته في هذا الصدد، إن من بين أسباب الإقالة "سوء تدبيركم للمباراة النهائية لكاس العرش الأخيرة المقامة بمدينة وجدة".

وفي المرتبة الثانية، وصفت إدارى النادي، تصرفات المدرب في الشهور الأخيرة، بـ"الغريبة وغير المفهومة"، واتهمته بـ"محاولة خلق مشاكل تساهم في حدوث انشقاقات داخل المكتب المسير".

وخصصت المراسلة، السبب الثالث، للحديث عن "تعمد المدرب عدم احترام المكتب المسير للنادي، ومعه أعضاء المكتب الإدراي ومسيريه، وخلق مشاكل تنتهي دائما بالشجار في مستودع الملابس".

وعن السبب الرابع والخامس، تتهم ذات المراسلة، المدرب بـ"محاولة خلق الفتنة، من خلال تهييج الطاقم التقني والطبي واللاعبين، وحثهم على الإنقلاب على المكتب المسير، ورفض قراراته".

وأخيرا، اعتبرت المراسلة، "تدخل المدرب في الشؤون الداخلية للنادي، نقطة سوداء في مسيرته مع الحسينة، ومحاولته إبعاد رئيس النادي عن المكتب المسير، وخلق هوة بينهما، للإستفراد به".

تجدر الإشارة إلى أن الأرجنيتني ميجيل أنخيل غاموندي، التحق بنادي حسنية أكادير ماي 2015، خلفا للمدرب والإطار الوطني عبد الهادي السكيتيوي، ووقع معه سيدينو رئيس الفريق عقدا لموسمين، تم تجديده بعد نهايته.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

تحديد موعد انطلاق البطولة النسوية والسماح بـ4 أجنبيات وحث الأندية على عقد الجموع العامة

بودريقة والأزمة المالية.. اجتماع طارئ لمكتب الرجاء لدراسة وضعية النادي

بونو: المشاركة في الموندياليتو أمر رائع.. وهو فرصة مميزة لجميع الفرق