مربيات ومربو التعليم الأولي يستفيدون من دورة تكوينية بالفقيه بنصالح

16 يونيو 2020 - 01:16

قام مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة رفقة المدير الإقليمي بالفقيه بن صالح، أمس الثلاثاء، بزيارة الثانوية التأهيلية بئر أنزران، حيث انطلقت المحطة السادسة لتكوين مربيات ومربي التعليم الأولي بمديرية الفقيه بن صالح، والتي امتدت على مدى يومي 04 و05 نونبر الجاري.

وبحسب بلاغ للأكاديمية فإن هذه المحطة تأتي في إطار تفعيل التوجيهات الملكية المرتبطة بالنهوض بالتعليم الأولي، وتنزيلا لمشاريع الرؤية الاستراتيجية2015/2030 وخاصة المشروع المندمج رقم 11 الهادف إلى الارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه، وتنفيذا للمخطط الجهوي والإقليمي في شقه المتعلق بالمجال التربوي.

ويتمحور هذا التكوين، وفق ما جاء في البلاغ، "حول الإطار المنهاجي للتعليم الأولي بهدف الارتقاء بالأداء المهني للمربيات والمربين والرفع من كفاءاتهم بما يؤهلهم لأداء مهامهم على أحسن وجه ، ويساعدهم على اكتساب المهارات والكفايات والمعارف البيداغوجية والمنهجية والنفسية التي يتطلبها تدبير أقسام التعليم الأولي ويحتاجها المربون والمربيات في التعامل اليومي مع الأطفال من الفئة العمرية 04-05 سنوات" .

ومما جاء في المصدر ذاته، فقد أعرب مدير الأكاديمية عن سعادته بالانخراط الجدي والمسؤول للمربيات والمربين في هذا الورش الوطني الكبير الذي تراهن عليه الوزارة من أجل تحقيق إقلاع حقيقي لمنظومة التربية والتكوين، مؤكدا على أهمية هذا الورش باعتباره عاملا أساسيا في تشكيل الطفولة المبكرة وبناء الشخصية من الناحية النفسية والحس حركية والعقلية.

وتجدر الإشارة أن هذا التكوين تستفيد منه أزيد من 220 مربية ومربي في الإقليم ينتمون إلى التعليم الأولي المدمج والخصوصي والعصري والتقليدي يؤطرهم طاقم من السادة المفتشين التربويين (8) بالمديرية. وقد وفرت المديرية الإقليمية بدعم من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين كل الشروط والظروف والوسائل اللوجيستيكية من عدة وملفات وتغذية للمستفيدات والمستفيدين لإنجاح هذه الدورة التكوينية.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مدير نادي سوتشي الروسي يقرب عطية الله من الدوري الإيراني

بعد تألقه في اليورو.. يامال يتصدر قائمة أغلى لاعبي برشلونة (صورة)

“بيت المغرب”.. المملكة تبصم على حضور قوي في منطقة المشجعين بأولمبياد باريس