بسبب الظلم والحُكرة.. عداء مغربي يعلن عزمه ركوب قوارب الموت

16 يونيو 2020 - 01:17

بعد الضجة التي أثارها هجرة بطل مغربي في رياضة التيكواندو عبر "قوارب الموت" ورميه لميداليته الذهبية في البحر، أعلن عداء مغربي نيته الهجرة بنفس الطريقة إلى أوروبا بسبب ما سماه بـ"الحكرة والظلم".

وكتب العداء المغربي الشاب عبد الحكيم عبيد على صفحته بـ"فيسبوك"، "نصيحة الكاع الولاد والبنات ديوها في قرايتكم ونساو عليكم الرياضة خليوها غير فوق الشبعة وما تعولوش عليها أنها تضمن ليكم مستقبلكم حيت كون كان المغرب يعطي كون عطا لخوكم اللي هو أنا".

وأوضح عبيد، أنه بعدما رفع علم البلاد في عدة محافل دولية ووطنية وجهوية وحصل على عدة ميداليات لكن لا يزال يعاني في صمت، وفق تعبيره، قبل أن يشير بقوله: "بعد تفكير عميق فكرت أن أركب قوارب الموت في يوم ما. إنشاء الله عن قريب".

وأضاف العداء المغربي، أن "بلادنا عزيزة علينا لكن كين الحكرة والظلم وسياسة باك صاحبي"، مضيفا أنه لا يجب لوم البطل المغربي الذي قذف بميداليته في البحر لأنه لم يقم بذلك إلا لأنه لم يجد بديلا، قبل أن يختم تدوينته بقوله: "عييييت مع السلامة، الضحكة في الوجه والقلب فيه وجيعة".

وكان البطل المغربي في التايكواندو، أنور بوخرصة، ابن مدينة آسفي، قد اختار الهجرة السرية عبر قوارب الموت للوصول إلى إسبانيا وتحقيق أحلامه الرياضية.

وتناقل رواد المنصات الاجتماعية شريط فيديو يوثق رحلة هجرته عبر قارب خشبي، رفقة شباب آخرين، ورميه لإحدى ميداليته في البحر قائلاً بطريقة عفوية “غا ضايعة الخوت”، على حد تعبيره.

وقال أنور بوخرصة، في تصريح لجريدة العمق، إن “رحلتنا عبر القارب كانت صعبة جداً، انتقلنا حوالي ثلاثين شخصاً من نواحي مدينة آسفي. لقد رأينا الموت بأعيننا، لكن الحمدلله بعد أربعة أيام وصلنا بخير إلى جزيرة “لانزاروت” التابعة لجزر الكناري”.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

فرنسا تستضيف الألعاب الأولمبية الشتوية 2030

أولمبياد باريس.. السكتيوي يكشف عن تشكيلة المنتخب الأولمبي أمام الأرجنتين

أولمبياد باريس.. سفيان البقالي منقذ ماء وجه الرياضة المغربية