اعويطا: رسالة جماهير الرجاء أن المغاربة لن يخونوا فلسطين أبدا (فيديو)

16 يونيو 2020 - 01:38

اعتبر الناشط والمتطوع في العمل الخيري جلال اعويطا، أن اللوحات التي قدمتها جماهير فريق الرجاء البيضاوي للتعبير عن دعمها للشعب الفلسطيني، خلال مباراة فريقها ضد نادي هلال القدس الفلسطيني، أمس الإثنين بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، تكشف عن "وعي جماهيري خطير وسط خطط متعمدة لتغييب الشباب عن قضاياهم"، وفق تعبيره.

رئيس مركز "يقين" ومؤسس مؤسسة “عطاء” الخيرية، وصف الهتافات التي صدحت بها حناجر أنصار القلعة الخضراء دعما لأشقائهم الفلسطينيين بمناسبة مواجهة فريقهم لنادي فلسطيني ضمن كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، بأنها "كلمات رائعة، والتفاعل عظيم، الرسائل عميقة"، مشددا على أن "بداية التحرر تكون في تحقيق الوعي".

وأضاف: "هذا الإرتباط العظيم بين المغرب وبيت المقدس سيبقى عظيما وسيُعبر عنه المغاربة بمختلف الوسائل وكيفما كانت الظروف ولن يُضعفه تطبيع المطبعين ولا خيانة المرتزقة ولا تضليل الإعلام، غزة التي تعب الإعلام في شيطنتها والتي تضم المقاومة المباركة بكل فصائلها الشامخة أبت الحناجر هذه الليلة إلا نصرتها في لوحة عظيمة مهيبة (ما نسمح فيك يا غزة.. مالكري عليا بعيدة)".

وقال اعويطا في تدوينة على حسابه بموقع فيسبوك، إن "مشهد البارحة ليس عاديا وهذه الجماهير التي رغم ضعف الإعلام الوطني في التعامل مع القضية الفلسطينية ورغم تغييبها أيضا عن منابر الجمعة وأيضاً رغم إقصائها من المقررات الدراسية ورغم حجم التطبيع الممارس والممول لا زالت حيّة"، على حد قوله.

وشدد الناشط والمتطوع الخيري على أن "رسالة جماهير الرجاء للعالم مفادها القضية الفلسطينية في قلوب عامة المغاربة قبل خاصته بصغارهم وكبارهم.. قد يحصل التقصير من المغاربة لكن لن تحصل الخيانة.. قد تُتاجر الأنظمة بالقضية لكن تمتنع الشعوب.. قد نمرض لكن لن نموت"، مقدما شكره للجماهير بالقول: "شكراً جماهير الرجاء البيضاوي.. شكرًا جماهير الدار البيضاء.. شكرًا الجماهير المغربية".

وتابع قوله: "لا عجب فهؤلاء أحفاد المغاربة الذين أرسلهم يعقوب المنصور الموحدي لحماية القدس بطلب من صلاح الدين الأيوبي سنة 586 هـ/1190 مـ.. ولا عجب فهؤلاء أحفاد من اشتروا العقارات وجعلوها صدقةً بالقدس خدمة للأقصى من عهد المرينين كما تذكر ذلك الخزانة العامة لممتلكات أوقاف المغرب بالقدس الشريف".

وأشار إلى أنه "في الوقت الذي تتسابق فيه الأنظمة للتطبيع مع الكيان الإرهابي الظالم، تأبى الشعوب إلا الوقوف مع المسجد الأقصى المبارك وأهله، الملايير التي أنفقتها إسرائيل لكي تتقبلها الشعوب ذهبت هباءً وهذه المواقف الفخمة وهذه الرسائل القوية خير رد على حملات التطبيع الممنهجة".

وختم تدوينته بالقول: "الأقصى كما هو في حاجة إلى الحناجر الصادحة فهو في حاجة إلى العقول المفكرة، إلى المبادرات القوية، إلى الأكف الندية الداعية، اللهم ا‏حفظ مسجدنا الأقصى من كل مكروه، اللهم حرر أقصانا من دنس اليهود وغدر صهاينة العرب، واكتب لنا الصلاة فيه قبل لقائك، إنك على كل شيء قدير".

ومساء أمس الإثنين، حقق فريق الرجاء الرياضي فوزا صغيراً أمام فريق هلال القدس الفلسطيني بهدف لصفر، برسم ذهاب سدس عشر كأس محمد السادس للأندية الأبطال 2019، إذ سجل الهدف الوحيد في المباراة عميد الفريق محسن متولي في الدقيقة 12 من علامة الجزاء.

وعرفت المباراة سيطرة واضحة للنسور دون أن تفسر لأهداف، فيما تُجرى مباراة الإياب بين الفريقين في الثالث من شهر أكتوبر المقبل على ملعب "الشهيد فيصل الحسيني" بمدينة القدس الشريف المحتلة، في حين لم تصدر بعد سلطات الاحتلال الإسرائيلي التصاريح الأمنية للوفد المغربي للدخول إلى فلسطين.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“الفيفا” يراسل الزمالك المصري بخصوص قضية خالد بوطيب

رغبة النصيري تقربه من حمل قميص روما الإيطالي

استعدادا للأولمبياد.. المنتخب المغربي يفوز وديا على فريق فيلفرانش بوجولي الفرنسي