النزيف داخل الريف الحسيمي متواصل بعد نزوله للقسم الوطني الثاني

16 يونيو 2020 - 01:41

علمت جريدة "العمق" من مصدر مطلع أن نادي شباب الريف الحسيمي يعيش وضعا غير مسبوق بسبب تأخر النادي في عقد جمعه العام وغياب اللاعبين عن التداريب وتوقيع آخرين لأندية أخرى هروبا من النادي.

وأضاف مصدر الجريدة أن مدينة الحسيمة في ظل هذه الظروف تبقى بدون فريق إلى حين عقد الجمع العام وإعادة هيكلة الفريق وجلب لاعبين قبل نهاية الميركاتو الصيفي.

واستغرب مصدر الجريدة من الوضعية التي يعيشها النادي في ظل خروج عدد كبير من اللاعبين وغياب ملعب بالإضافة إلى الغموض الذي يلازم وضعية لريف الحسيمي وعدم بداية التحضيرات للموسم الرياضي.

وكان نادي شباب الريف الحسيمي غادر القسم الوطني الأول رغم فوزه على ضيفه يوسفية برشيد بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت بينهما لحساب الجولة ما قبل الأخيرة من منافسات البطولة الوطنية وهو اللقاء الذي أجري على أرضية ملعب ميمون العرصي بمدينة الحسيمة.

يشار إلى الريف الحسيمي كان قد أنهى موسمه الماضي في المركز الأخير بالبطولة الوطنية لكرة القدم بعدما جمع 27 نقطة من أصل 30 مباراة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الادعاء الألماني يؤكد لـ”العمق” اعتقال بودريقة والبدء في إجراءات تسليمه للمغرب (صورة)

“الفيفا” يراسل الزمالك المصري بخصوص قضية خالد بوطيب

رغبة النصيري تقربه من حمل قميص روما الإيطالي