تونس والجزائر تمنحان الجماهير العربية جرعة أمل لتتويج إفريقي

16 يونيو 2020 - 01:43

يحمل كل من المنتخب الجزائري والتونسي آخر أمال العرب في تتويج إفريقي غاب عن خزينة المنتخبات العربية منذ سنة 2010 عندما توجت مصر بلقبها السابع، ويسعى المنتخبان في النسخة الثانية والثلاثين التي تحتضنها مصر والتي عرفت مشاركة قياسية للمنتخبات العربية بخمس منتخبات إلى لقب عربي جديد.

المنتخب الجزائري الذي ظهر بمستوى مشرف في هذه النسخة، يسعى إلى تحقيق ثان لقب له بعد تتويجه بنسخة 1990 التي احتضنها على أرضه، ويحاول محاربو الصحراء بقيادة المدرب جمال بلماضي تجاوز المنتخب النيجيري حامل اللقب في ثلاث نسخ (1980-1994-2013) في مباراة تعد بالندية.

ولا تبدو المهمة بالسهلة أمام المنتخب التونسي الذي يسعى إلى ثان تتويج له بعد سنة 2004 في النسخة التي احتضنتها تونس، حيث سيصطدم في لقاء النصف بالمنتخب السنغالي الذي يعول على نجمه ساديو ماني ورفاقه من أجل تحقيق أول لقب لأسود التيرنغا.

وكان المنتخب الموريتاني أول المنتخبات العربية التي غادرت كأس أمم إفريقيا من بوابة دور المجموعات عندما تذيل ترتيب المجموعة الخامسة برصيد نقطتين ، بينما كان دور الثمن بوابة المغادرة لكل من منتخبي المغرب الذي انهزم أمام البنين ومصر الذي خسر أمام جنوب إفريقيا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

رسميا.. هشام آيت منا رئيسا جديدا لنادي الوداد الرياضي

عروض بالجملة والقرار في يد سوتشي.. ووكيل عطية الله يوضح

بطلب من تين هاغ.. مزراوي على رادار مانشستر يونايتد