بونجاح يتحدث عن اللحظات الصعبة في مباراة الجزائر ويعتذر للجماهير

16 يونيو 2020 - 01:43

يبقى البكاء الهستيري للمهاجم الجزائري بغداد بونجاح، ضمن أبرز مشاهد مباراة ربع نهائي كأس أمم إفريقيا، والتي جمعت منتخب الجزائر والكوت ديفوار، مساء أمس الخميس، في ملعب السويس الجديد، وسط حضور جماهيري وازن لعشاق محاربي الصحراء .

المهاجم الذي أهدر ركلة جزاء لصالح منتخب بلاده، كادت أن تنهي المواجهة في وقتها الأصلي دون اللجوء لأشواط إضافية، ومن تم إلى ركلات الجزاء، كشف في تصريحات إعلامية بعد المباراة، أن سبب دخوله في هيستيريا بكاء، هو تخوفه من أن يكون سبباً في إقصاء بلده من مسابقة "الكان".

وأوضح بونجاح على أنه ومع اقتراب نهاية المباراة والعبور إلى الأشواط الإضافية، دخل في نوبة بكاء وإحباط شديدين وهو يرى أمامه حلم الجزائريين يقترب من الانهيار، بسبب تضييعه ركلة التقدم لصالح المحاربيين، أمام خصم قوي دفاعيا.

في حين، شدد المتحدث ذاته، أن حالته النفسية ساءت مرة أخرى بعد نهاية الـ 30 دقيقة الإضافية دون أهداف وعبور الجزائر والكوت ديفوار إلى ركلات الجزاء، التي شدت أعصاب الجميع بما فيهم المدرب جمال بلماضي الذي تأثر بشدة خلال تسديدها.

اللاعب وجه اعتذاره إلى الجماهير بسبب "الخطأ" الغير مقصود، كما وعدهم بتقديم الأفضل خلال مرحلة نصف النهائي والتي وضعت المجموعة في مواجهة منتخب نيجيريا، في واحدة من أبرز قمم "كان 2019".

للإشارة، فنصف نهائي كأس أمم إفريقيا سجل تأهلاً لكل من الجزائر، ونيجيريا، ثم منتخب السنغال، ومنتخب تونس، على أن تقام المواجهة النهائية يوم 19 يوليوز الجاري، بملعب القاهرة الدولي.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

كربوبي تقود أولى مبارياتها في أولمبياد باريس 2024

بعد انسحاب ياسين.. آيت منا مرشحا وحيدا لرئاسة الوداد الرياضي قبل الجمع العام

اتفاق مبدئي بين الوداد والترجي لضم أسامة بوقرة