الخميس 21 نوفمبر 2019

محامي الترجي التونسي يكشف حقائق مثيرة حول"فضيحة" رادس

جاري تحميل النتائج...
# الفريق لعب النقاط
جاري تحميل النتائج...
av_timer
الأحد 22 سبتمبر 2019 - 16:30
turned_in_not
لا توجد وسوم

كشف رياض التويتي، المحامي المكلف بالدفاع عن ملف نادي الترجي التونسي، مؤخرًا لإحدى المحطات الإذاعية التونسية، "أن لحسن الحظ ولألطاف الله أن الوداد ارتكب هفوة كبيرة بطعنه ضد الكاف وخاصة ضد نادينا الترجي لذلك حضرنا أمام لجنة الاستئناف وحضورنا كان حاسمًا في الحكم الأخير ولولا ذلك لحدث العكس".

 و اعترف محامي الفريق التونسي، أن رئيس لجنة الاستئناف كان في طريقه للحكم بإعادة المباراة بعد اقتناعه بدفوعات الوداد، "لقد أبلغنا رئيس لجنة الاستئناف باستحالة الإقرار بحكم كهذا لأن هيئة التحكيم الرياضي بسويسرا رفضته ، و لم يصدق روايتنا فأطلعناه على بلاغ (الطاس) ورغم ذلك كان صارمًا و عنيفًا معنا".

 ومن المرتقب أن يستغل مسؤولو الوداد الرياضي، تصريحات رياض التويتي التي تؤكد وجود اختلالات أمنية رافقت النهائي من طرف جماهير الترجي، إضافة الى عطب الفيديو المساعد "الفار"، خلال الذهاب للمحكمة الرياضية الدولية بسويسرا، بعد إعلان لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد الأفريقي "كاف" أن الترجي بطلا لدوري أبطال أفريقيا لنسخة 2019.

 وتنص قوانين الكاف على أن الاستئناف لدى "الطاس" يجب أن لا يتجاوز مدك 10 أيام من تاريخ التوصل بالقرار حَسب المادة 48 . وكانت المحكمة الرياضية الدولية، قد قررت إلغاء قرار المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم سابقا، بإعادة المباراة النهائية وإقامتها بأرض محايدة كما رفضت المحكمة طلب الفريقين بالتتويج المباشر للقب، مع منح اللجنة التأديبية للكاف القرار النهائي لإعلان الفائز باللقب واتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة لأحداث المباراة، لتقرر الأخيرة تتويج الترجي واعتبار الوداد منسحبا.

 يذكر أن مباراة إياب نهائي دوري أبطال أوروبا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، كانت توقفت في الدقيقة (61)، لمطالبة لاعبي الوداد بالعودة إلى تقنية الفيديو VAR، من أجل استكشاف مدى صحة هدف سجله نجم الفريق المغربي، وليد الكرتي، ولكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل، عندما كانت النتيجة (1-0) لصالح الترجي، بهدف أحرزه يوسف البلايلي، وبعد نحو ساعة ونصف من توقف المباراة، أطلق الحكم الجامبي، باكاري جاساما، صافرة النهاية، باعتبار الوداد منسحبًا، وذلك بناءً على قرار من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف".