الإثنين 23 سبتمبر 2019

الناصيري يكشف لـ"العمق الرياضي" مستجدات "فضيحة" رادس

جاري تحميل النتائج...
# الفريق لعب النقاط
جاري تحميل النتائج...
av_timer
الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 18:00
turned_in_not
لا توجد وسوم

قال رئيس نادي الوداد الرياضي، سعيد الناصيري، الجميع يسمي أحداث رادس بفضيحة هنا نتأكد أكثر أننا مظلومين، والجميع يسأل أين وصل ملف فضيحة رادس والفضيحة جاءت لسوء تفكير الفريق المنافس والذي أراد أن ينتصر بأي وجه كان.

وتابع الناصيري في حوار مع "العمق الرياضي" نحن لا نقلل من قيمة نادي الترجي التونسي، ونحن فريق بمرجعية تاريخية ويحترم نفسه ونريد أن نفوز وهذا حق مشروع ولكن بالطرق التي تتنافس بها جميع الفرق العالمية وهي الاحتكام لقوانين اللعبة.

 وعن جاهزية ملف الوداد جاهز أكد الناصيري، أن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم قرر بأن يكون الاستئناف يوم 15 من الشهر الجاري، واعتمدنا محامين أكفاء من أجل الدفاع عن الملف وتطعيمه وللمرة الألف أقول نحن نطالب بحقنا فقط وليس شيئا آخر.

 وتابع الناصيري، القانون شيء آخر لأنه يستلزمك أن تظهر للجنة أين وقع الإشكال والعالم كله شاهد على أننا تعرضنا لظلم تحكيمي وتنظيمي ولهذا نحن نطالب بإعادة الأمور إلى نصابها.

وكان الوداد الرياضي والترجي الرياضي رفضا سابقا قرار اللجنة التنفيذية بـ“الكاف” والقاضي بإعادة المباراة بملعب محايد، وطالب كل واحد منهما بتتويجه بطلاً، قبل أن تقرر “الطاس” وضع الملف أمام اللجان الخاصة للاتحاد الإفريقي، وإلغاء قرار إعادة المواجهة من ناحية الشكل، مع رفض جميع دفوعات ممثل الكرة المغربية، والاحتفاظ بجزء للمداولة من دفوعات الفريق التونسي.

وتعود قضية النهائي المعلق إلى أواخر شهر ماي الماضي، عندما حل ممثل الكرة الوطنية بملعب رادس بتونس، من أجل  خوض إياب عصبة الأبطال الإفريقية، ليتفاجأ بغياب تقنية فيديو الحكم المساعد، ما أدى لتوقف المباراة لساعات، وبعدها تم إعطاء تعليمات للحكم بتتويج الترجي بطلاً لإفريقيا في لقاء لم يكتمل.