في زمن كورونا.. بايرن ميونيخ الألماني يحقق لقبه الخامس

01 أكتوبر 2020 - 09:30

واصل بايرن ميونيخ هيمنه على المنافسات حاصدا لقبه الخامس في العام 2020 بفوزه الاربعاء بالكأس السوبر الالمانية في كرة القدم على حساب غريمه بوروسيا دورتموند 3-2 ليواصل طريقه بنجاح نحو سداسية تاريخية.

وتقدم بايرن عن طريق الفرنسي كورنتان توليسو (18) وتوماس مولر (32) قبل أن يعادل دورتموند بهدفي يوليان براندت (39)والنروجي إرلينغ هالاند (55)، الا ان يوشوا كيميتش حسم الفوز للعملاق البافاري (82) في المباراة التي أقيمت على ارضه في ملعب "أليانز أرينا" خلف ابواب موصدة.

وواصل بايرن زحفه في 2020 بعد أن حقق ثلاثية تاريخية الموسم الماضي بتتويجه بلقب الدوري والكأس المحليين ودوري ابطال اوروبا، قبل أن يفوز الاسبوع الماضي بلقب الكأس السوبر الاوروبية على حساب اشبيلية الاسباني بطل الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" في العاصمة المجرية بودابست.

وتجمع الكأس بين بطلي الدوري والكأس، غير أن فوز بايرن حامل لقب الدوري في الاعوام الثمانية الماضية بلقب الكأس أيضا على حساب باير ليفركوزن، وضعه بمواجهة وصيفه في الدوري دورتموند.

وتقام عادة الكأس السوبر قبل افتتاح الدوري، غير أن توقف المباريات وإعادة جدولتها في مواعيد لاحقة بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، حال دون إقامة المباراة في موعدها الاعتيادي، وأجريت هذا الموسم بعد مرور مرحلتين من الـ "بوندسليغا".

وقال المدرب هانزي فليك بعد اللقاء "يملك كيميتش إمكانات هائلة، إنه في حلة مميزة"، فيما أشاد القائد حارس المرمى العملاق مانويل نوير بمواطنه "يوشوا لاعب من الطراز الرفيع، الطريقة التي تابع فيها الكرة (مميزة)".

وتابع اللاعب الذي ينافس زميله في الفريق البولندي روبرت ليفاندوفسكي ولاعب وسط مانشستر سيتي الانكليزي الدولي البلجيكي كيفن دي بروين على جائزة افضل لاعب في اوروبا حيث سيتم الكشف عن هوية الفائز الخميس "كنا ندرك أننا نلعب ضد فريق قوي جدا وأن أي شيء قد يحصل. لقد تلقينا هدفين ولكن اليوم كان خطأنا، لقد سمحنا لدورتموند بالعودة الى المباراة".

ودخل الفريقان الى اللقاء بعد هزيمة لكل منهما في الدوري خلال نهاية الاسبوع، حيث وضع هوفنهايم حدا لسلسلة من 23 فوزا متتاليا للعملاق البافاري في مختلف المسابقات، وهو إنجاز لم يسبق لأي ناد في البطولات الخمس الكبرى تحقيقه متجاوزا انتصارات ريال مدريد الإسباني الـ22 على التوالي بين أيلول/سبتمبر وكانون الأول/ديسمبر 2014، فيما سقط دورتموند أام أوغسبورغ صفر-2.

وكانت الخسارة الأولى لبايرن ميونيخ منذ سقوطه أمام بوروسيا مونشنغلادباخ في السابع من كانون الأول/ديسمبر الماضي، كما هي الخسارة الأولى له بقيادة فليك في جميع المسابقات منذ كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وخاض بايرن ودورتموند المسابقة للمرة السابعة لكل منهما منذ ان تقرر اقامتها مجددا في عام 2010، حيث احرز الاول لقبه السادس مقابل ثلاث للثاني.

وكان دورتموند أحرز لقبه السادس في السوبر الموسم الماضي على ملعبه "سيغنال إيدونا بارك" على حساب بايرن ذاته بفضل هدفي الانكليزي جايدون سانشو والاسباني باكو ألكاسير، منهيا هيمنة بافارية على الكأس استمرت ثلاثة أعوام متتالية.

ويسعى بايرن لتحقيق لقب كأس العالم للاندية ليكمل السداسية التاريخية، الا ان البطولة التي كان من المقرر إقامتها في قطر نهاية العام الحالي قد يتم إرجاؤها الى وقت لاحق بحسب ما أعلن السويسري جاني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في وقت سابق من الشهر الجاري بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأجرى المدرب فليك بعض التغييرات على التشكيلة التي سقطت أمام هوفنهايم حيث أعاد ليفاندوفسكي الى التشكيلة الاساسية اضافة الى قلبي الدفاع نيكلاس زوليه والفرنسي لوكاس هرنانديز بدلا من جيروم بواتينغ والنمسوي دافيد الابا، فيما ابقى سيرج غنابري على دكة البدلاء.

وغاب لورا سانيه عن اللقاء بداعي الاصابة فيما قرر فليك اراحة ليون غوريتسكا وعدم ضمه الى قائمة المواجهة.

من جانب دورتموند، غاب النجم الانكليزي الشاب جايدون سانشو والحارس الاساسي السويسري رومان بروكي عن المباراة بعدما قال النادي إنهما يعانيان من مشاكل في الجهاز التنفسي مؤكدا ان نتيجتي "كوفيد-19" جاءتا سلبيتين.

وافتتح بايرن التسجيل من مرتدة مثالية إثر ركنية لدورتموند فمرر مولر الكرة الى البولندي روبرت ليفاندوسكي على الرواق الايمن مررها عرضية الى توليسو الذي تابعها في المرمى (18).

وضاعف النادي البافاري تقدمه عندما رفع الكندي ألفونسو ديفيس عرضية طويلة عن الجهة اليسرى نحو القائم الثاني تابعها مولر رأسية في شباك مارفين هيتز (32).

الا ان دورتموند نجح في تقليص الفارق قبل الاستراحة عندما وصلت الكرة الى براندت بتمريرة من هالاند سددها قوية على يمين الحارس مانويل نوير (39).

وسجل هالاند هدف التعادل لدورتموند بعد أن تلقى كرة في العمق من الدنماركي توماس ديلايني مفلتا من مصيدة التسلل وتابع الكرة بيسراه قوية في الشباك (55).

وكاد النروجي الذي وصل الى دورتموند من ريدل بول سالسبورغ في كانون الثاني/يناير الفائت وقدم مستويات باهرة أن يسجل هدف التقدم للفريق الاسود والاصفر عندما وصلته كرة الى داخل المنطقة وانفرد بها مع نوير الذي تصدى للكرة ببراعة (59).

وكان دورتموند الطرف الافضل في الشوط الثاني الا ان خبرة الفريق البافاري ساهمت في خطفه هدف الفوز عندما افتك كيميتش الكرة من ديلايني في منتصف الملعب لتصل الى ليفاندوفسكي، مررها الى الالماني الذي تصدى الحارس لتسديدته الاولى قبل ان يتابع بنفسه الكرة المرتدة بنجاح بعد ان كان منبطحا ارضا في وضعية صعبة (82).

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مواجهات وصدامات بين الجماهير والأمن بعد انتهاء مباراة اتحاد طنجة وبركان

غاموندي: الأهلي يملك فرصة أفضل للتتويج بلقب “أبطال أفريقيا” على حساب الوداد

حاليلوزيتش يعلن لائحة المنتخب الوطني استعدادا لودية أمريكا وتصفيات “الكان” (فيديو)