تواصل خيبات الأمل في أولمبياد طوكيو.. خروج 3 أبطال مغاربة جدد من المنافسات

26 يوليو 2021 - 11:00

تواصلت النتائج الكارثية للأبطال المغاربة بأولمبياد طوكيو، في اليوم الثالث من المنافسات والتي ستستمر إلى غاية الثامن من غشب المقبل.

وانهزم أشرف محبوبي، في ربع نهائي رياضة التايكواندو (-80 كلغ)، ضد الأردني الشرباطي، علما أنه فاز في الجولة الأولى (6-7)، ثم خسر في الثانية (4-1)، وتعادل في الثالثة (7-7)، حيث سيخوض  البالغ من العمر 20 عاما، دور الترضية اليوم، عندما يواجه النرويجي أورديمان ريشارد أندري، علما أن  محبوبي، تأهل لربع النهائي، بعد فوزه في دور الثمن، على الإيفواري الشيخ صلاح سيسي، (11-21).

كما فشل المغربي مهدي الصديق، في تحقيق نتيجة إيجابية، خلال مشاركته في رياضة الترياثلون، مكتفيا باحتلال المركز الـ 45 من أصل 49، بعد انسحاب متسابقين اثنين، ومنهيا المسافة في حوالي الساعتين، علما أن هذه الرياضة تجرى بخوض 3 رياضات مختلفة، وهي 1500 متر سباحة حرة، تليها مسافة 40 كلم بالدراجات الهوائية، ثم 10 كلم جريا.

كما انهزم المغربي رمزي بوخيام، في الدور الثالث لرياضة ركوب الأمواج، مودعا بذلك المنافسات،حيث انهزم بوخيام في المواجهة التي جمعته بالفرنسي بوريز بنتيجة 12.43 مقابل 9.40، وهما مجموعا النقاط التي حصلا عليها في أفضل محاولتين لهما.

وكان أربعة رياضيين مغاربة أقصوا مبكرا من دائرة المنافسة في اليوم الثاني، حيث ودع كل من البطلة المغربية، أميمة البوشتي، من دور ثمن نهائي منافسات التايكواندو، كما أقصي محمد حموت من دور ثمن نهائي رياضة الملاكمة.

وفشل الدراج المغربي، محسن الكوراجي، في تحقيق نتيجة إيجابية على مستوى سباق الدراجات على الطريق، إذ لم يستطع إكمال السباق رفقة أزيد من 30 دراجا، قبل حوالي 40 كلم من خط النهاية، فيما لم تتمكن سارة فرينكارت، ممثلة المغرب في رياضة التجديف، من تجاوز الدور الأول باحتلالها المركز الخامس الأخير في دور الترضية.

يشار إلى أن المغرب يشارك في الدورة ال32 للألعاب الأولمبية بطوكيو بوفد قوامه 47 رياضيا ورياضية، يمثلون المملكة في 18 نوعا رياضيا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

المودن: تنقلنا لنجيرية من أجل لقب الكونفيدرالية

مدرب الأهلي المصري موسيماني يعرض خدماته على الريان القطري

الركراكي: لا أهتم بأزمة ملعب نهائي دوري أبطال أفريقيا وتداعياته