خسائر ملعب مولاي عبد الله.. “العمق” تكشف معطيات جديدة

01 أبريل 2022 - 03:30

كشف مصدر مطلع لجريدة "العمق" حجم الخسائر التي خلفتها الأحداث اللارياضية التي رافقت مباراة الجيش الملكي والمغرب الفاسي برسم منافسات كأس العرش.

وأضاف مصدر الجريدة أن الخسائر قدرت بما يتجاوز 10 مليون درهم بعد تقييم الخسائر من طرف الخبير المحاساباتي بعد أيام من دراسة مخلفات أحداث الشغب، علما أن لجنة التأديب كانت قد حملت الجيش الملكي إصلاح الأضرار الناتجة عن الحادث بإعتباره الفريق المستضيف والمسؤول عن التنظيم.

وكانت مصادر جريدة "العمق" كشفت في وقت سابق أن المفوض القضائي انهى توتيق وتعداد كل الخسائر التي خلفها الحادث المأساوي والتي شملت حوالي 2500 كرسي، وجميع اللوحات الإلكترونية المخصصة الاعلانات وشاشة العرض "المگانا" و18 بوابة خروج، وجميع بوابات الدخول، والحائط الزجاجي المتواجد بمدخل المنطقة المختلطة.

وشملت الأضرار وفق مصدر الجريدة مقصورة الشخصيات، والمعدات الرياضية ومخزن المعدات الرياضية، وكل معدات النظافة والمخزن المخصص لها ومعدات إصلاح عشب المركب الرياضي.

وتم تخريب معدات قاعة الندوات واتلاف جميع مكوناتها، وتخريب جزء من عشب الملعب، واحداث حروف على الحلبة المطاطية جراء رمي الشهب الاصطناعية.

وتعرضت "كاميرات" المراقبة الخاصة بالملعب للتخريب بالإضافة إلى كراسي مقاعد البدلاء واطقم الفرق، كما تم تخريب جميع المرافق الصحية الخاصة بالملعب والسياج الحديدي للمعلب.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد ميلان الإيطالي.. هاشم مستور يوقع لنهضة الزمامرة

المغرب يحرز ثلاث ميداليات برونزية في الكراطي بألعاب البحر المتوسط

إنفانتينو: العوائد الاقتصادية من تنظيم مونديال قطر هي الأكبر في تاريخ “الفيفا”