فجر يكشف تفاصيل جديدة عن خلافه مع عبدالرزاق حمدالله (فيديو)

13 أغسطس 2019 - 12:06

كشف  الدولي المغربي فيصل فجر، ولاعب خيتافي الإسباني،   حقيقة خلافه مع عبدالرزاق حمدالله، حول ضربة الجزاء أمام منتخب غامبيا خلال خلال إحدى المعسكرات التدريبية  قبل نهائيات كأس إفريقيا الماضية التي جرت بمصر. 

وأكد فجر في  مباشر مع المغني المغربي ديدجي حميدة عبر موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، أن الناخب الوطني  السابق الفرنسي هيرفي رونار، كلفه بتنفيذ ضربات الجزاء هو الذي جعله يتجه صوب حمد الله لإخباره بان المدرب كلفه بالتسديد.

وكان لاعب النصر السعودي عبد الرزاق حمد الله، كشف عن معطيات جديدة بخصوص مغادرة المنتخب الوطني قبل منافسات كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر.

وأضاف حمد الله في تصريح لـ"راديو مارس" أن المشاكل التي وقعت قبل منافسات أمم إفريقيا كانت مع الناخب الوطني واصفا إياه بدون المستوى.

واعتبر حمد الله الدعوة للمشاركة رفقة المنتخب هي دعوة شعب وفي حالة استمرار نفس المشاكل التي أجبرته على الخروج من التربص الإعدادي لا يمكن التواجد رفقة المنتخب الوطني المغربي.

وأوضح حمد الله أن رونار احتقره، وأن هناك تحيزات لبعض اللاعبين بالإضافة تجاوزات بعض اللاعبين وأنني سامحت اللاعبين الذين اختلفت معهم.

وبدد حمد الله في تصريح مزاعم تلقيه دعوة للمشاركة رفقة المنتخب الوطني قائلا: إنا ما دار بيني وبين مصطفى حجي كانت مكالمة شخصية بعد صدور لائحة المدرب البوسني وحيد حليلوزيتش.

وأضاف لاعب النصر السعودي أنه لم يتلقى دعوة سواء من الجامعة كما أن ناديه لم يتلقى دعوة كتلك التي تلقاه زميله في النصر السعودي-نور الدين أمرابط-. وأوضح هداف الدوري السعودي أنه لم يكن يتوقع أن الحور الذي دار بينه وبين مصطفى حجي سيخرج للعلن، مشيرا أنها كانت نصائح تتعلق بمساره رفقة النادي رغم أنها لا تخصه في شيء.

وأشار إلى أن المكالمة التي أجرها معه مصطفى حجي تضمنت: نية حليلوزيتش وضعه في لائحته غير أن البطائق الصفراء التي تحصل عليها منعته من ذلك، وهو الأمر الذي جعله يرد بقوله: من الأفضل أن لا يستدعيني لأنني سأتحصل على بطائق أخرى.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مدير نادي سوتشي الروسي يقرب عطية الله من الدوري الإيراني

بعد تألقه في اليورو.. يامال يتصدر قائمة أغلى لاعبي برشلونة (صورة)

“بيت المغرب”.. المملكة تبصم على حضور قوي في منطقة المشجعين بأولمبياد باريس