الركراكي يكشف سبب التبديل المفاجئ لبونو قبل بداية مباراة بلجيكا

ياسين بونو.. من أفضل حارس بإسبانيا إلى “مهمش” باحث عن الرحيل

06 مايو 2023 - 11:00

يعيش الحارس الدولي المغربي، ياسين بونو، أصعب فتراته رفقة فريقه إشبيلية الإسباني، منذ تعيين خوسيه لويس ميندليبار مدربا جديدا للفريق الأندلسي قبل أشهر، حيث بات بونو حبيس دكة الاحتياط خاصة في منافسات الدوري الإسباني.

ففي أول قرار بعد تعيينه مدربا جديدا خلفا للأرجنتيني خورحي سامباولي في 21 مارس الماضي، اتخذ مينديليبار قرارا يقضي بالإبقاء على بونو في مقاعد البدلاء في الدوري الإسباني، معتمدا على بديله الصربي ماركو ديميتروفيتش، ذو الـ31 سنة، بحجة أنه كان يعتمد عليه أيضا حين كانا معا في فريق إيبار.

ووجد بونو، الذي توج كثالث أفضل حارس في العالم من قبل "الفيفا"، نفسه حبيس دكة الاحتياط، إذ بات يعتمد عليه مدرب الفريق الأندلسي في مباريات الدوري الأوروبي فقط، والتي بلغ خلالها الدور نصف النهائي بعد إطاحته بمانشستر يونايتد.

غضب الجماهير

قامت جماهير إشبيلية برد فعل غاضب على قرار المدرب مينديليبار، متهمة إياه بأنه وراء سوء النتائج في المباريات الأخيرة بالدوري الإسباني، حيث عبّرت عن غضبها واستنكارها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ودعت الجماهير الأندلسية مدرب الفريق إلى إعادة النظر في قرار تجاهل الحارس بونو، معتبرة هذا الأخير يتفوق بشكل واضح على الصربي ماركو ديميتروفيتش، ومتساءلة عن سبب تغييب ياسين بونو، الذي قدم أداءً استثنائيًا في كأس العالم للأندية في قطر رفقة المنتخب المغربي وقاده إلى نصف النهائي.

وذكر الأنصار بأن بونو  رفض كل العروض لترك النادي في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وتشبث بمساعدة الفريق على الحفاظ على مكانته في الدرجة الأولى، وما زاد استياء الجماهير هو إعلان إدارة النادي عن البحث عن بديل لبونو، حيث ذكرت التقارير الإعلامية الإسبانية أن ديفيد سوريا حارس مرمى نادي خيتافي من الأسماء المرشحة لتعزيز الفريق.

رفض الرحيل صوب بايرن ميونيخ

ربط بايرن ميونيخ قنوات الاتصال مع الحارس المغربي ياسين بونو للانضمام إلى الفريق الألماني، في فترة الانتقالات الشتوية ليحل مكان الحارس المصاب مانويل نوير.

وحسب تقارير إعلامية ألمانية فإن بايرن ميونيخ حلل السوق جيدا ووجد في ياسين بونو ما يحتاج إليه، لاسيما وأنه تألق بشكل لافت للغاية مع المنتخب المغربي في كأس العالم الأخير بقطر، وقاده إلى نصف النهائي لأول مرة في تاريخه وفي تاريخ كرة القدم الإفريقية.

بيد أن رد ياسين بونو على عرض بايرن ميونيخ كان مفاجئا للجميع، إذ رفض الحارس المغربي الانتقال إلى الفريق البافاري، مشيرا إلى أنه يشعر براحة كبيرة مع أسرته الصغيرة في مدينة إشبيلية، كما أنه يرغب في مساعدة الفريق الأندلسي في الخروج من دوامة النتائج السلبية، خاصة وأن إشبيلية كان يواجه هذا الموسم خطر النزول لقسم الدرجة الثانية الإسباني.

قرار الانتقال

أكدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، أن الوضعية الحالية لا ترضي الحارس الحاصل على لقب "زامورا" سنة 2022، مشيرة إلى أن بونو وذهبت "موندو ديبورتيفو" اتخذ قرار بالرحيل في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وحسب المصدر ذاته فقد بدأ وكيل بونو في التحرك سريعا، من أجل إيجاد وجهة بديلة، حيث يحظى النجم المغربي باهتمام 3 أندية في الدوري الإسباني، وفرق أخرى خارج "الليغا"، مضيفة أن بونو بات على رادار فياريال، الذي يحتاج إلى تعزيز مركز حراسة المرمى، نظرا لوجود بيبي رينا فقط، والذي يزيد عمره على 40 عاما.

كما يوجد اسم بونو على طاولة فريق ريال سوسيداد، الذي يسعى للحصول على توقيع الحارس المغربي، لتقوية مركز حراسة المرمى، من خلال المنافسة مع نظيره أليكس ريميرو، أما ثالث الأندية الإسبانية فهو فالنسيا، حيث تواجه إدارة "الخفافيش" خطر الرحيل المتوقع للحارس الجورجي جيورجي مامارداشفيلي، وترى في بونو الحارس الأنسب.

كما تسعى، وفق المصدر ذاته، فرق من "البريميرليغ" و"الكالشيو" لكسب ود بونو، وهي ليدز يونايتد، ويست هام يونايتد، بالإضافة إلى ميلان، حامل لقب الدوري الإيطالي، وغريمه روما، كما يدرس العملاق الإنجليزي مانشستر يونايتد التعاقد مع الحارس المغربي.

وخلال الموسم الجاري 2022-2023، ظهر بونو مع إشبيلية، الذي يعاني من سوء النتائج محليا، في 31 مباراة بجميع البطولات، حيث اهتزت شباكه في 55 مرة، محافظا على نظافة شباكه في 6 مباريات فقط.

وكان الدولي المغربي حارس إشبيلية الإسباني، ياسن بونو، نجح في حصد جائزة "زامورا" التي تقدم لأفضل حارس في الدوري الإسباني لكرة القدم، ليصبح أسد الأطلس أول حارس مرمى في نادي إشبيلية يظفر بجائزة "زامورا".

وتلقى بونو، في الموسم الماضي، 24 هدفا في 31 مباراة لعبها، بمعامل 0,77 خلال البطولة، متفوقا على البلجيكي، ثيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد الذي بلغ معامله 0,80.

كما أصبح ياسين بونو أول حارس مرمى عربي ينتزع هذا الاستحقاق وثاني حارس إفريقي يحظى بهذا التتويج بعد الكاميروني جاك سونغو، الذي ظفر بهذا اللقب خلال موسم 1996-1997 مع فريق ديبورتيفو لاكوروني.

وكان بونو وصل لفريق إشبيلية في موسم 2019-2020، على سبيل الإعارة من جيرونا الإيطالي، غير أنه لم يحظى بفرصة المشاركة في بداية مسيرته مع الفريق الأندلسي، غير أن إصابة الحارس الأساسي أنذاك، التشيكي توماس فاكليك، فتحت الأبواب أمام بونو للعب دور أساسي.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مدير نادي سوتشي الروسي يقرب عطية الله من الدوري الإيراني

بعد تألقه في اليورو.. يامال يتصدر قائمة أغلى لاعبي برشلونة (صورة)

“بيت المغرب”.. المملكة تبصم على حضور قوي في منطقة المشجعين بأولمبياد باريس