تألق دياز في “ديربي مدريد” يعيد مطالب تمثيله للمغرب ومدرب إسبانيا يتهمه بـ”الابتزاز”

05 فبراير 2024 - 12:00

تجددت مطالب عدد من المغاربة بكسب خدمات لاعب ريال مدريد، المغربي الإسباني، ابراهيم دياز، لصفوف المنتخب الوطني المغربي عقب الأداء الكبير الذي قدمه رفقة "الميرنيغي"، أمس الأحد، في "ديربي مدريد" أمام أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني.

وشن عدد من المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للمطالبة بالفوز بخدمات دياز لصفوف أسود الأطلس وإقناعه بتمثيل المغرب عوض إسبانيا، معتبرين أن الكتيبة المغربية في حاجة للاعب من طينة ابراهيم دياز خاصة بعد الضعف الذي عانت منه الجبهة اليمنى الهجومية للمنتخب المغربي في نهائيات كأس أمم إفريقيا التي ودعها المغرب مبكرا من دور ثمن النهائي على يد جنوب إفريقيا.

ودعا مجموعة من المتابعين لضرورة عدم تكرار خطأ نجم برشلونة الصاعد، لامين يامال، صاحب الـ16 سنة، الذي نجحت إسبانيا في إقناعه بتمثيلها، مشددين على ضرورة العمل على كسب ود دياز نظرا لحاجة المنتخب المغربي الملحة لخدماته.

وقدم دياز أداء كبيرا في "ديربي مدريد" حيث أحسن استغلال إصابة البرازيلي، فينيسيوس جونيور، في العمليات الإحمائية قبل مواجهة أتلتيكو مدريد، ليدخل بدلا منه في اللحظات الأخيرة قبل صافرة البداية، حيث نجح، صاحب الـ24 سنة، في تسجيل الهدف الوحيد لفريقه، في المباراة التي انتهت بتعادل الفريقين بنتيجة هدف لمثله، بعدما نجح ماركو لورينتي في خطف هدف قاتل لأتلتيكو مدريد عند الدقيقة 94.

ووفق شبكة “أوبتا” للإحصائيات، فإن إبراهيم دياز شارك في 9 أهداف (سجل 6 وصنع 3) خلال 11 مباراة له كلاعب أساسي بقميص ريال مدريد هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وأكدت صحف إسبانية أن "استمرار دياز في التألق مع ريال مدريد يجعل أمامه فرصة مثالية ليكون ضمن قائمة إسبانيا في بطولة أوروبا 2024 التي من المقرر أن تقام الصيف المقبل في ألمانيا".

دياز و"الابتزاز"

انتقد لويس دي لافوينتي مدرب المنتخب الإسباني، تردد إبراهيم دياز لاعب ريال مدريد في حسم جنسيته الرياضية، متهما إياه بـ”الابتزاز” لكونه يؤخر مسألة اختيار منتخب "لاروخا" على حساب "أسود الأطلس".

وقال لافوينتي في تصريحات لإذاعة إسبانية: "برأيي حالة إبراهيم دياز، تبقى غريبة نوعا ما، بإمكانه اللعب لكل من إسبانيا والمغرب، مع العلم أن كل شيء يشير إلى تفضيله اللعب بقميص منتخب إسبانيا، إذا كان يريد الانضمام إلى المنتخب الإسباني، فعليه أن يفعل ذلك بقناعة تامة، والابتزاز لن يجدي نفعا، وكأنه يريد القول إذا لم تمنح لي الفرص سأختار الوجهة الأخرى.. الأمور لا تسير على هذا النحو”.

وسبق لإبراهيم دياز، المزداد في مدينة سبتة لأب من أصول مغربية، أن لعب لصالح إسبانيا في كل الفئات، خصوصا تحت عمر 17 عاما عندما بزغ نجمه، لكن لعبه مع المنتخب الأول توقف عند مباراة ودية وحيدة أمام ليتوانيا عام 2021، سجل خلالها هدفاً واحداً، ما يجعل التحاقه بالمنتخب المغربي أمراً ممكنا، ولا يحتاج سوى لخطوات إدارية بسيطة.

ويتيح قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم لللاعبين مزدوجي الجنسية أن يغيّرو منتخباتهم، شريطة ألا يكون ذلك في بطولة قارية أو عالمية (ليس التصفيات)، وألا يتجاوزا من العمر 21 عاما، وأن لا يتجاوز عدد مبارياته مع منتخبه الأول ثلاثة.

وعاش المغاربة على وقع جدل كبير بخصوص النجم الصاعد لامين يامال الذي تألق بداية هذا الموسم مع برشلونة، وهو بعمر 16 عاما، لكن اللاعب قرر تمثيل منتخب إسبانيا وشارك في أول مباراة دولية له قبل أشهر، ليكون أصغر لاعب وكذلك أصغر هداف في تاريخ إسبانيا.

وكان الناخب الوطني، وليد الركراكي، قد أكد، في ندوة صحفية سابقة، على أنه لن يرغم أي لاعب على تمثيل المنتخب الوطني المغربي، حيث أوضح الركراكي، في ندوة صحفية قبل مونديال قطر 2022، أنه سافر لمدينة ميلان الإيطالية من أجل معرفة نوايا ابراهيم دياز لتمثيل أسود الأطلس، مؤكدا أن اللاعب لم يظهر اقتناعا كاملا بتمثيل المنتخب الوطني، مشددا على ضرورة عدم الضغط على اللاعبين واحترام اختياراتهم.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الرجاء يواجه الحرس الوطني النيجري ذهابا وإيابا بالمغرب

اسبانيا تطيح بانجلترا وتتوج باليورو للمرة الرابعة في تاريخها

10 لاعبين ارتفعت قيمتهم السوقية بعد تألقهم في “يورو 2024”

بحضور جل اللاعبين.. المنتخب الأولمبي يباشر تحضيراته بليون استعدادا للأولمبياد