بونو: مبيمبا وجه كلمات بذيئة للاعبي المنتخب المغربي وطلب من زملائه إيذاء أوناحي

20 فبراير 2024 - 02:00

كشف الحارس الدولي المغربي، ياسين بونو، تفاصيل واقعة شانشسيل مبيمبا قائد المنتخب الكونغولي ومدرب أسود الأطلس وليد الركراكي، خلال مباراة والكونغو الديمقراطية في كأس أمم إفريقيا.

وقال حارس مرمى الهلال السعودي، خلال مروره في بودكاست "Colinterview"،  إن ما حدث كان بمثابة "سوء تفاهم" تحوَّل إلى "حرب إعلامية"، مشيرا إلى أن شانشسيل مبيمبا قائد المنتخب الكونغولي كان يُحرّض زملاءه على إصابة المغربي عز الدين أوناحي.

وذكر ياسين بونو أن مبيمبا أثار الغموض في تصريحاته بعد المباراة التي قال فيها إن "الله وحده يعلم الكلمات التي وجّهها له الركراكي"، مؤكدا أن قائد الكونغو الديمقراطية كان يجدر به أن يتحدث بالتفصيل أو لا يقول شيئاً: "إن ما تم تداوله هراء.. يُمكن للعنصرية أن تكون في أي مكان باستثناء إفريقيا".

وتابع حارس مرمى المنتخب المغربي كلامه قائلا: "قال لي لا تقل لي إنني غبي، لم أفهم بالضبط ما كان يحدث له.. لقد خرج أولاً وحاولت أن ألحق به، كما أن زميلي يوسف النصيري أخبرني أنه (مبيمبا) كان يوجه له كلمات بذيئة طيلة المباراة رغم أنه لم يُوجه له الكلام، وكان يُخبر زملاءه بالتوجه لإصابة أوناحي.

وعترف الناخب الوطني وليد الركراكي، بأنه ارتكب خطأ حين قرر الذهاب لمصافحة شانسيل مبيمبا، بعد مباراة المنتخب المغربي ضد الكونغو الديمقراطية، حيث قال عن الواقعة: "ربما ارتكبت خطأ. أحيانا 'كاتمشي بالنية' لمصافحة اللاعبين أو المدرب، لكن ربما التوقيت الذي أقوم فيه بهذا الأمر، يكون غير مناسب. وكما قلت، لن أقترب مرة أخرى من اللاعبين".

وأضاف الركراكي: "ما قمت به كان بحسن النية، وحتى الكاف ألغت العقوبة، ربما لم يكن علي مصافحته، وأن أقول له انظر إلي، كي تُظهر لي القليل من الاحترام، ولكن هذه أشياء تحدث في كرة القدم، ولكن أؤكد أن التوقيت الذي قمت به بذلك لم يكن مناسبا".

وبدأ الشجار بعد أن توجه الركراكي نحو تشانسيل مبيمبا لمصافحته، لكن اندلعت صراعات بين أفراد المنتخبين، حيث سعى المدرب المغربي بالإهانة من طريقة مصافحة تشانسيل مبيمبا له دون النظر في عينيه، وأعقب ذلك حركة بذيئة من مدافع مارسيليا تجاه المدرب المغربي.

وتفاقم الشجار بين الطرفين ثم بين الفريقين، حيث اندلعت خلال هذه العملية عدة مشاجرات في الملعب وفي الممرات المؤدية إلى غرفة تبديل الملابس.

وعرفت نهاية المواجهة مشادة كلامية بين شانسيل مبيمبا مدافع منتخب الكونغو الديمقراطية ووليد الركراكي، قبل أن يتدخل عدد من اللاعبين في مقدمتهم يوسف النصيري للدفاع عن مدربه، لينشب صراعا من نوع آخر في الممر المؤدي لغرف الملابس.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد إنهائه للعلاج الطبيعي…باتنا يستعد للالتحاق بمعسكر الفتح بسلوفينيا

من بينها “دونور”.. 6 ملاعب مؤهلة بالمغرب لاحتضان المسابقات القارية الموسم المقبل

تقارير تقرب مزراوي من مغادرة بايرن ميونخ واللاعب يتوصل بعدة عروض