وليد الركراكي ضمن المتوجين بجوائز الدبلوماسية الشعبية

28 فبراير 2024 - 05:00

توج الناخب الوطني، وليد الركراكي، بجائزة الدبلوماسية الشعبية (صنف الرياضة)، التي تنظمها المؤسسة الدبلوماسية.

جاء ذلك على هامش تنظيم المؤسسة الدبلوماسية بالرباط حفل توزيع جوائز الدبلوماسية الشعبية التي تهدف إلى الاحتفاء بكفاءات وشخصيات ساهمت بمبادراتها وجهودها في خدمة الوطن وفي تعزيز إشعاع المملكة قاريا ودوليا.

في بداية هذا الحفل ألقى عبد العاطي حابك رئيس المؤسسة الدبلوماسية كلمة أكد فيها أن الحفل الذي تنظمه المؤسسة يتماشى مع توجيهات الملك محمد السادس لدعم وتقوية العمل الدبلوماسي الموازي.

ويقول في الرسالة الملكية السامية بتاريخ 26 مارس 2013: " إن هدفنا هو بناء دبلوماسية صلبة لتقوية دور المغرب في بداية الألفية الثالثة، وهذا يستلزم قبل كل شيء تقوية قدرات التنسيق بين الدبلوماسية التقليدية على مستوى الإدارة المركزية أو على مستوى البعثات الدبلوماسية حتى تكون قادرة على ضمان المتابعة وجعل جميع الفاعلين غير الحكوميين منخرطين في العمل الدبلوماسي".

وأشار حابك خلال هذا الحفل الذي حضره عدد من الشخصيات السياسية والفكرية والفنية والإعلامية والرياضية إلى أن تطور العمل الدبلوماسي أصبح يفرض تنويع آليات العمل الدبلوماسي وقنواته المختلفة حيث أصبح الحديث في الآونة الأخيرة قويا على ما يعرف بالدبلوماسية الناعمة بأشكالها المختلفة الثقافية، الرياضية، الإعلامية والعلمية و الصناعية .. ودورها في تعزيز مكانة المغرب وحضوره القاري والدولي.

وحازت جائزة حقوق الإنسان آمنة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أول امرأة في المغرب تترأس مؤسسة دستورية تعنى بوضع حقوق الإنسان في البلاد، حقوقية وكفاءة وطنية ودولية، تدرجت في مسؤوليات حقوقية عديدة وحملت على عاتقها مسؤولية التنسيق وتعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات والهيئات والمنظمات الوطنية والدولية الحكومية وغير الحكومية الهادفة إلى النهوض بثقافة وقيم حقوق الإنسان، شغلت منصب سفيرة للمملكة المغربية بالسويد، ومنصب كاتبة عامة ونائبة رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان.

جائزة الرياضة: فاز بها الناخب الوطني وليد الركراكي أفضل مدرب في إفريقيا لعام 2023، صانع أمجاد وبطولات الفريق الوطني المغربي في المونديال العالمي بقطر، سجل الركراكي مع المنتخب المغربي إنجازا تاريخيا غير مسبوق للكرة العربية والإفريقية مع المنتخب المغربي بحصول "أسود الأطلس" على المركز الرابع في مونديال قطر 2022.

جائزة الثقافة فاز بها المفكر والخبير والمثقف الدكتور عبد الله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية المقيمة بالخارج المدافع عن المغربيت" باعتبارها قوة ناعمة، الذي يعتبر مغاربة العالم والمبدعين والمفكرين والمثقفين سفراء لثقافتهم وهويتهم. ابن رشد للثقافة المتوسطية. المؤسس والمشرف على إدارة المركز الأور وإسلامي للثقافة بمدنية شارل روا ببلجيكا ومؤسس جمعية

جائزة العلوم توج بها البروفيسور عبد الحميد بن عزوز الباحث في علم الأعصاب من أفراد الجالية المغربية بالخارج، ابن مدينة القصر الكبير الذي يسعى لفك شفيرة مرض البار كينسون سطع نجمه ضمن نخبة من الباحثين في علم الأعصاب بفرنسا، عقب مساهمته القيمة في ابتكار مقاربة علاجية للمرض، المتشبث بأصوله المغربية والذي أبى إلا أن ينقل تجربته الدولية في علاج هذا المرض إلى مستشفيات المملكة.

جائزة الصناعة كانت من نصيب نسيم بلخياط المدير المؤسس لشركة "نيو موتورز"، مبتكر أول سيارة من صنع مغربي من إنتاج كفاءات وطنية، تم الاعتماد في تصميمها وتصنيعها على منظومة محلية لتجهيز السيارات طورت بالمملكة. وللإشارة فإن هذا المشروع من شأنه ان يعزز علامة صنع في المغرب وتدعيم مكانة المملكة، كمنصة تنافسية لإنتاج السيارات في العالم.

جائزة الإعلام والتواصل الاجتماعي فاز بها عبد القادر مغناس مدير موقع mdm13 مغربي من افراد الجالية المغربية بإسبانيا إعلامي يهتم بقضايا الجالية المغربية بالخارج من خلال مواضيع اجتماعية ثقافية وسياسية ورياضية بالإضافة إلى سعيه الى التعريف بأطر وكفاءات مغربية في بلاد المهجر.

وتخلل هذا الحفل فقرات موسيقية متنوعة أدتها فرقة تنجداد الموسيقية والفنان زهير بهاوي والفنان سيدونيو كواريسما من غينيا بيساو.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ما هي أبرز الأرقام القياسية المحطمة في “يورو 2024” ؟

الشماخ: أتطلع إلى العودة للملاعب من بوابة التدريب.. وبدايتي في المغرب أمر ممكن

معظمهم أطفال.. إسرائيل تعمدت قتل أكثر من 300 رياضي فلسطيني