“تغييب العربية والهوية المغربية”.. شعار ملف الترشح لمونديال 2030 يجر سيلا من الانتقادات

20 مارس 2024 - 11:00

أثار شعار الملف المشترك لتنظيم نهائيات كأس العالم سنة 2030 في المغرب وإسبانيا والبرتغال سيلا من الانتقادات بسبب "تغييب العربية وعدم استحضار الهوية المغربية في تصميمه"، علما أن هذا "اللوغو" ليس هو الشعار الرسمي لمونديال 2030 بل هو الهوية البصرية للملف المشترك الذي سيتم تقديمه للاتحاد الدولي لكرة القدم للحصول على الموافقة النهائية.

وحمل الشعار ألوان الأعلام الوطنية للبلدان الثلاثة، وهي الأحمر والأخضر والأصفر، إضافة إلى اللون الأزرق الفاتح، الدال على البحر الأبيض المتوسط الذي يفصل الضفتين، مع جملة (YALLA VAMOS) وهي كلمة يلا بالعربية، وما يوازيها “باموس” بالبرتغالية والإسبانية.

وتحت الشعار كُتبت أسماء الدول الثلاثة باللغة الإنجليزية، بالترتيب المغرب والبرتغال وإسبانيا، وأعزت صحيفة “إلكونفدينشال” هذا الترتيب إلى الأبجدية الإنجليزية، اللغة الرسمية الأولى للاتحاد الدولي لكرة القدم.

ولاقى الشعار مجموعة من الانتقادات خاصة من قبل المغاربة، حيث اعتبروا أن كلمة "يلا" هي كلمة شرق أوسطية ولا تستعمل إطلاقا في المغرب، مشيرين إلى أن الأصح هو استعمال كلمة "يالاه"، بإضافة الهاء في الآخر، وهي التي يستعملها المغاربة عموماً عندما يريدون قول "هيّا"، حيث اقترح مجموعة من المتابعين استعمال كلمة "سير" لأنها كانت شعار المنتخب خلال نهائيات كأس العالم  بقطر، وتحمل، وفق تعبيرهم، دلالة ويستعملها المغاربة باستمرار.

من جملة الانتقادات التي وجهت لهذا الشعار "تغييب اللغة والحروف العربية"، حيث تم كتابة كلمة "يلا" بالأحرف اللاتينية "YALLA"، في حين كتبت كلمة "VAMOS" بالأحرف اللاتينية وهي كلمة إسبانية برتغالية.

ووفق مقتضيات ميثاق تنظيم تظاهرات الاتحاد الدولي لكرة القدم، فإن المرحلة المقبلة ستكون هي التقديم الرسمي لملف التنظيم المشترك خلال شهر يوليوز 2024، يليه الإعلان النهائي عن البلد أو البلدان المستضيفة لنهائيات كأس العالم 2030، بعد تصويت لمؤتمر الفيفا، خلال الأربعة أشهر الأخيرة من السنة الحالية.

وجرى، مساء الثلاثاء بمقر الجامعة البرتغالية لكرة القدم بالعاصمة البرتغالية لشبونة، الكشف عن الشعار الرسمي لملف نهائيات كأس العالم سنة 2030، الذي سينظم بشكل مشترك في المغرب وإسبانيا والبرتغال.

كما تم اختيار سفراء ملف مونديال 2030، يتقدمهم كل من اللاعب الدولي المغربي السابق، نور الدين النيبت، والنجمين البرتغاليين، كريستيانو رونالدو ولويس فيغو والإسباني، أندريس إنييستا، إضافة لعدد من النجوم الآخرين على غرار أشرف حكيمي، ياسين بونو، غزلان الشباك، ، إيمانويل أديبايور.

وقال رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع: "يشكل هذا اليوم تاريخا هاما في مسلسل التنظيم المشترك لهذا الحدث الكروي التاريخي، تجسيدا للرؤية النيرة للملك محمد السادس، بفضل العمل سويا كل يوم مع شركائنا البرتغال والإسبان، سنبرز قيمة هذه الشراكة والعمل الجماعي. نحن واثقون أن منظومة كرة القدم ككل ستكون الرابح الأكبر من هذا التنظيم.”

فيما عبر رئيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، فيرنادو كوميش عن قناعته الراسخة في جعل هذا الترشيح المشترك يولي اهتماما بالغا لمتتبعي كرة القدم، ولهذا: “يتوجب الانفتاح على قيمنا وإشراك كافة الأطراف المعنية. هدفنا من خلال تنظيم 101 مباراة لكأس العالم 2030 بالدول الثلاثة هو تحقيق وقع إيجابي ومستدام.”

من جهته، أشار، فيرناندو سانز، عضو لجنة الترشيح بالإتحاد الإسباني، بأن "إسبانيا، التي سبق لها أن نظمت نهائيات كأس العالم لسنة 1982، تنضم للمغرب والبرتغال من أجل تنظيم نسخة فريدة من نوعها ستتذكرها الأجيال الصاعدة، بفضل تجهيزات حديثة، سيستفيد منها اللاعبون والمتتبعون، وستشكل هذه النسخة لا محالة تجربة فريدة في الدول الثلاثة"، وفق تعبيره.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الوداد الرياضي يواصل حصد النتائج السلبية بعد هزيمته أمام أولمبيك آسفي

الرجاء يشدد الخناق على الجيش الملكي بعد فوزه على اتحاد طنجة

صراع البقاء.. مولودية وجدة يرفض هدايا الجيش وبركان وينهزم بميدانه