قبل “كوبا أمريكا”.. نيمار يُستدعى للتحقيق بسبب نشره صورا مخلة

16 يونيو 2020 - 01:45

مشكلة قانونية تلك التي أصبحت تهدد الدولي البرازيلي نيمار داسيلفا، لاعب فريق باريس سان جيرمان، بعد استدعائه للتحقيق بسبب نشره صوراً مخلة وحميمية، لفتاة اتهمته سابقاً بالاعتداء عليها.

وأكد تقارير إعلامية برازيلية، أن نيمار توصل خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، باستدعاء للتحقيق معه على خلفية نشره للصور، عبر حسابه الرسمي على "الانستغرام"، خلال بثه مقطع فيديو لتوضيح حقيقة الاتهامات المٌوجهة إليه، قبل أن يسقط في فخ التشهير بشخص وعرض صور دون موافقته.

وتعود الحادثة وفقاً لـ"فرانس بريس"، إلى يوم الجمعة الماضي، عندما تقدمت فتاة بشكاية في مدينة ساو باولو البرازيلية، تفيد تعرضها للاغتصاب من طرف النجم السابق لبرشلونة، في إحدى فنادق العاصمة الباريسية منتصف شهر ماي الماضي، ما اضطر اللاعب إلى نشر مقطع فيديو يتحدث خلاله عن الواقعة، ويؤكد بأن كل إدعاءاتها غير صحيحة.

نيمار أكد خلال "الفيديو" ذاته، بأن لم يعنف الفتاة، موضحاً الرسائل المتبادلة بين الطرفين عبر "الواتس آب" للجماهير، إضافة إلى صور ذات محتوى جنسي، وهو ما قد يعرضه إلى عقوبة ثقيلة حسب القوانين البرازيلية.

يشار، إلى أن والد نيمار قد أوضح في تصريحات أخيرة بخصوص الواقعة، أن إبنه ضحية ابتزاز، مشدداً على أن المحامي تسلم جميع الوثائق وأيضا محادثات اللاعب والفتاة التي اتهمته من أجل الترافع عنه، إلا أن خروج نيمار عبر وسائل الإعلام ونشره الصور والمحادثات، جر عليه مشكلاً قانونياً جديداً.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الأرجنتين وكولومبيا.. الرقصة الأخيرة لنجوم الكرة في نهائي كوبا أمريكا

نهائي اليورو.. “لاروخا” تنشد اللقب الرابع والأسود لنسيان خيبة لندن

المنتخب الأولمبي يجري معسكرا مغلقا بـ”ليون” الفرنسية استعدادا للأولمبياد