الأمن التونسي متهم بـ “الاعتداء” على لاعبي الوداد بموقعة رادس

16 يونيو 2020 - 01:45

لم يكن "الفار" النقطة السوداء الوحيدة في مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، بين الوداد الرياضي ومضيفه الترجي التونسي، حيث امتدت التجاوزات إلى اعتداءات ومناوشات كان بطلها الأمن التونسي، الذي كان مكلفاً بحماية البعثة المغربية، بدلاً من دخوله في مشادات معهم.

وحسب تصريحات لرئيس الوداد الرياضي، سعيد الناصيري، فإن الثنائي محمد أوناجم وأشرف داري، اللذين كانا بالمنصة الرسمية للملعب الأولمبي برادس، قد تعرضا لاعتداء من طرف الجماهير وأيضاً رجال الأمن، ومعاملة سيئة لتدبير وصولهما إلى مستودع الملابس، بعد خروج اللاعبين من أرضية الملعب.

وسيكون الوداد الرياضي أمام اتخاذ قرارات هامة عقب الاجتماع الذي سيجمع المسؤولين عنه بالمكتب المديري لجامعة الكرة، عشية اليوم السبت، بالرباط، إضافة إلى لقاء إعلامي يحضر له النادي خلال الـ 48 ساعة المقبلة، لتوضيح حقيقة انسحابه من نهائي دوري أبطال إفريقيا.

ومنح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لقب أبطال إفريقيا لنادي الترجي التونسي، على حساب الوداد الرياضي، لتشبث الأخير بضرورة الرجوع إلى "الفار".

وفي سابقة منذ بداية استعمال تقنية “الفار” في الملعب تسبب عطب في استعمال تقنية “الفار” توقفت مباراة الوداد والترجي التونسي بعد أن رفض الوداد الاستمرار في المباراة بسبب عطل في تقنية الفار حيث طالب بالعودة إلى التقنية من أجل احتساب هدف سجله اللاعب وليد الكرتي.

وانتهت الجولة الأولى من نهائي العصبة الإفريقية التي جمعت الوداد بمستضيفه الترجي التونسي بتقدم الترجي بهدف اللاعب يوسف بلايلي في الدقيقة 42، وهو اللقاء الذي أجري على أرضية ملعب رادس بمدينة تونس وأداره الحكم الغامبي باكاري غاساما.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الزوات يعلن دعمه لآيت منا ويدعو للتصويت العلني لفضح أصحاب “رجل هنا ورجل لهيه”

“هروب بودريقة”.. الغلوسي يطالب بتصحيح “أخطاء قانونية” سمحت بإفلاته من العقا

المنتخب الأولمبي يسافر الأحد لمدينة سانت إتيان تمهيداً لملاقاة الأرجنتين