رئيس بلدية تطوان يحذر من “مخطط” للإطاحة بفريق المغرب التطواني

16 يونيو 2020 - 01:47

حذر رئيس جماعة تطوان محمد إدعمار، مما اعتبره مخططا قد يحاك ضد فريق المغرب التطواني للإطاحة به من القسم الأول، وذلك بعد الجدل الذي صاحب قرارات الحكم خلال مباراة ممثل الحمامة البيضاء وشباب الريف الحسيمي، الأحد المنصرم، والتي كادت تعصف بأمال الفريق في البقاء بقسم الكبار ضمن البطولة الاحترافية.

وقال إدعمار في كلمته خلال الدورة الاستثنائية لجماعة تطوان التي انعقدت أمس الثلاثاء، إنه "بالرغم من أننا لا نتقن الرياضة ولا نعرف التفاصيل، لكننا نسجل بكل أسف الانحياز الواضح للقائمين على المجال الرياضي ضد فريق المدينة".

وأوضح المتحدث أن أي مخطط ضد المغرب التطواني سيعتبره سكان المدينة ضدهم وضد تاريخهم وضد المكتسبات التي راكمها فريقهم، متابعا قوله: "نتمنى أن تكون الأخطاء التحكيمية ضد الفريق عابرة ومسألة عرضية وليست ضمن مخطط معين ضد الفريق".

وهاجم إدعمار حكم مباراة المغرب التطواني وشباب الريف الحسيمي، مشيرا إلى أن مباراة الفريق التطواني ضد حسنية أكادير الأسبوع المقبل ستكشف ما إن كانت هناك مخططات مدبرة ومسبقة ضد فريق المدينة، وفق تعبيره.

وأردف قائلا: "نتمنى أن يكون ما حدث بسبب شخص واحد ظهر في الواجهة يوم الأحد (الحكم)، وليس بسبب سلسلة أو برنامج أو مخطط أو توجُّه معين، وخلال هذا الأسبوع ستظهر هل هذه المسألة عرضية أم مخطط مدبر ومسبق، ونتمنى أن لا يكون كذلك".

وبخصوص النتائج السلبية التي يمر بمنها فريق المغرب التطواني، والتي جعلته ضمن الفرق المتصارعة للانعتاق من النزول إلى القسم الثاني بعدما كان ينافس على اللقب في المواسم السابقة واستطاع الظفر به مرتين، قال إدعمار إن المغرب التطواني "صاحب تاريخ ورصيد في المجال الرياضي، وهذا التراكم يحتاج لتظافر الجهود لكي لا ينهار".

وكان نادي المغرب التطواني ضد قدم احتجاجا رسميا ضد الحكم نور الدين الجعفري الذي قاد مباراة الفريق أمام شباب الريف الحسيمي برسم الجولة 27 بالبطولة الوطنية لكرة القدم.

وندد نادي المغرب التطواني بـ"الأخطاء التي ارتكبها الحكم"، مطالبا باتخاذ الإجراءات القانونية في حق الحكم ومساعديه وذلك بعد إعلانه ركلة جزاء اعتبرها المسؤولون عن الفريق "خيالية"، و"حرمانهم من أخرى وطرد غير مستحق للمدرب طارق السكتيوي واللاعب حمزة حجي".

وانتهى اللقاء الذي جمع المغرب التطواني بضيفه شباب الريف الحسيمي على أرضية ملعب سانية الرمل لحساب الجولة السابعة والعشرون، بنتيجة هدفين مقابل هدف لصالح أصحاب الأرض.

وسجل للريف الحسيمي اللاعب مارت بينجو في الدقيقة 30 من عمر المبارة من علامة الجزاء، فيما عدل النتيجة للمغرب التطواني اللاعب يوسف بوشتة في الدقيقة 36، قبل أن يسجل هدف الفوز لأصحاب الأرض اللاعب يوسف الحواصي في الدقيقة 73.

وبهذه النتيجة رفع المغرب التطواني رصيده من النقاط إلى 28 في المركز 14، بينما تجمد رصيد نادي الريف الحسيمي عند 23 نقطة في المركز الأخير، في حين رفع الكوكب المراكشي رصيده إلى 26 نقطة في المركز ما قبل الأخير عقب فوزه على اتحاد طنجة بهدفين لواحد.

جدير بالذكر أن المجلس الجماعي لمدينة تطوان كان قد صادق يوم 16 أبريل الماضي، على منح فريق المغرب أتلتيك تطوان، مبلغ 1.5 مليون درهم، وذلك عقب الأزمة المالية التي مر منها الفريق.

يشار إلى أن فريق الوداد البيضاوي يتصدر ترتيب البطولة الوطنية برصيد 53 نقطة مع مباراتين ناقصتين، ويحتل الرجاء البيضاوي المركز الثاني برصيد 49 نقطة، بينما يتذيل شباب الريف الحسيمي الترتيب برصيد 23 نقطة.

صور من مباراة المغرب التطواني وشباب الريف الحسيمي التي أثارت الجدل:

* الصور من صفحة المغرب التطواني على فيسبوك

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الشباب السعودي يعلن رسميا ضم المهاجم عبد الزراق حمد الله

ما السبب وراء رفض مدن بلجيكية استضافة مباراة لمنتخب بلادها مع إسرائيل؟

هرماش يدشن أولى مبارياته مع نيم بفوز على مارسيليا