رياضيون يدعمون الأويغور في كردستان

18 يونيو 2020 - 08:00

الأناضول

أعلن لاعب كرة القدم سفيان فاجولي، نجم المنتخب الجزائري، وأحد أبرز اللاعبين في نادي غلطة سراي التركي، عن دعمه لمسلمي الأويغور في كردستان الشرقية ضد الانتهاكات الصينية بحقهم.

جاء ذلك في تغريدة نشرها على “تويتر”، مساء الخميس، قال فيها إن “حياة الأويغور مهمة” على غرار شعار “حياة السود مهمة”.

وانضم فيغولي لنادي غلطة سراي في 2017 قادماً من “ويستهام” الإنجليزي مقابل 4.5 ملايين يورو.

ويعد فيغولي من أبرز المساهمين في فوز المنتخب الجزائري ببطولة أمم إفريقيا الأخيرة في مصر.

وعلى غرار فيغولي، أعرب العديد من الرياضيين عن انتقادهم لانتهاكات الصين بحق مسلمي الأويغور، أبرزهم لاعب كرة القدم الألماني من أصل تركي، مسعود أوزيل.

وفي ديسمبر الماضي، أثار استنكار أوزيل المحترف في نادي أرسنال الإنجليزي، لصمت العالم الإسلامي حيال الانتهاكات التي ترتكبها الصين بحق الأويغور، صدى وتعاطفا عالميا.

وتحت عنوان “تركستان الشرقية.. الجرج النازف للأمة الإسلامية”، قال أوزيل، في بيان على “تويتر”، إن “العالم الإسلامي غارق في الصمت، بينما الإعلام الغربي يسلط الضوء على الانتهاكات في تركستان الشرقية”.

وأضاف: “في تركستان الشرقية، المصاحف تُحرق، والمساجد تُغلق، والمدارس تُحظر، وعلماء الدين يُقتلون واحدا تلو الأخر، والأخوة الذكور يُساقون قسريا إلى المعسكرات”.

وفي السياق ذاته، أعلن لاعب كرة القدم المالي السابق عمر فريدريك كانوتيه، عن تضامنه مع أوزيل في دفاعه عن مسلمي الإيغور ضد الانتهاكات الصينية التي ترتكب بحقهم.

كما انضم لاعب كرة الرغبي النيوزيلندي، سوني بيل وليامز، إلى أوزيل، في دعمه لمسلمي الأويغور.

ونشر وليامز على حسابه عبر “تويتر” صورة يد ملونة بألوان العلم الصيني تمسك بقوة يدًا أخرى ملونة بألوان علم تركستان الشرقية بينما تقطر الدماء من الأخيرة.

وكتب وليامز: “إنه لأمر مؤسف، عندما نفضل المصالح الاقتصادية على الإنسانية #الأويغور”.

بدوره، أشاد نجم كرة القدم المصرية والعربية والإفريقية اللاعب المعتزل محمد أبو تريكة، بموقف أوزيل ووصفه بـ”الشجاع”، و”الرياضي صاحب الضمير الحي”.

ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية، وهو موطن أقلية الإيغور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.

وفي غشت 2018، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الأويغور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية.

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونا من الإيغور، فيما تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون، أي نحو 9.5 بالمائة من السكان.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مقالات ذات صلة

رونالدو يواصل تحقيق أرقامه القياسية “المرعبة”

إيمان الأزمي.. قفاز قوي تطمح إلى تحقيق لقب بطولة العالم في الملاكمة(فيديو)

بودربالة يكشف حظوظ الوداد والرجاء في عصبة الأبطال