جامعة الكرة تحسم اليوم مصير البطولة.. ومحلل: ننتظر قرارا إيجابيا

23 يونيو 2020 - 11:00

يعقد المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم اليوم اجتماعا مع أندية القسم الوطني الأول والثاني لكرة القدم الاحترافية والعصب الجهوية والعصب الوطنية لكرة القدم هواة وكرة القدم النسوية وكرة القدم المتنوعة، وذلك عبر تقنية المناظرة المرئية.

وستناقش جامعة الكرة، خلال هذا الاجتماع الحاسم مصير البطولة الوطنية الاحترافية، بعد توقفها منذ شهر مارس الماضي، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

المحلل الرياضي حسن مومن، قال في تصريح لجريدة "العمق"، إن الجميع ينتظر ما سيسفر عنه اللقاء خصوصا أن دول مثل ألمانيا وإيطاليا وإنجلترا أعطت انطلقت بطولاتها رغم ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف مومن، ننتظر قرارا إيجابيا مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتياطات اللازمة في حالة استئناف البطولة الوطنية المغربية لكرة القدم تجنبا للإصابة بفيروس كورونا.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قد نفت الإعلان عن عدم استئناف البطولة الوطنية لكرة القدم مؤكدة عدم توصلها بأي قرار من السلطات المختصة.

ودعت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من الجميع استيقاء أخبارها من قنواتها الرسمية، مذكرة بأن أي قرار يهم استئناف البطولة من عدمه سيتم اتخاذه من طرف المكتب المديري بتنسيق مع السلطات المختصة، ويتم إبلاغه لكل مكونات كرة القدم الوطنية في حينه.

ولازالت المباريات المؤجلة ترخي بظلالها على عودة منافسات البطولة الوطنية للدوران وهي المباريات التي كان سببها التزام الأندية المغربية بالمنافسات القارية والعربية مما أثر سلبا على سير البطولة الوطنية.

وتوقفت البطولة الوطنية بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد في حدود الجولة الحادية والعشرين في وقت لم يلعب سوى فريق واحد كل مبارياته ويتعلق الأمر بسريع واد زم، فيما لازالت باقي الأندية تملك مباريات ناقصة.

وبحوزة كل من أندية الفتح الرباطي والجيش الملكي وأولمبيك خريبكة واتحاد طنجة مباراة ناقصة لكل منهم بعدما لعبوا عشرين مباراة ، فيما تنظر كل من أندية مولودية وجدة والمغرب التطواني ويوسفية برشيد ونهضة الزمامرة وأولمبيك آسفي ورجاء بني ملال مباراتين مؤجلتين لكل منهم.

الوداد البيضاوي الذي ينافس على الصعيد الإفريقي في دوري أبطال أفريقيا كما غادر في وقت سابق كأس محمد السادس للأندية البطلة فيملك ثلاث مباريات مؤجلة إلى جانب نهضة بركان الذي ينافس على لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية إضافة إلى الدفاع الحسني الجديدي وحسنية أكادير المنافس الآخر على لقب كأس الكونفدرالية الإفريقية.

فيما يملك الرجاء البيضاوي حصة الأسد من عدد المباريات المؤجلة بست مباريات حيث لم يلعب سوى خمسة عشر مباراة في منافسات البطولة الوطنية ، وهو الأمر العائد إلى التزامه قاريا في منافسات دوري أبطال أفريقيا ثم عربيا في كأس محمد السادس للأندية البطلة مما أثقل كاهله بعدد المباريات المؤجلة.

يشار إلى أنه مازالت مباراة الرجاء البيضاوي والدفاع الحسني الجديدي تثير الكثير من الجدل إذ لم تحسم الجامعة بعد قرارها في عدم حضور فريق الرجاء البيضاوي إلى المباراة، حيث كان يتواجد بالجزائر لإجراء مبارتيين تخص كل من دوري أبطال أفريقيا وكأس محمد السادس للأندية البطلة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إشبيلية يقيل لوبيتيغي بعد الخسارة الكبيرة أمام دورتموند

هزيمة مدوية لبونو والنصيري تقربهما من مغادرة دوري الأبطال .. وزياش يظل حبيسا للدكة أمام ميلان

الكبير يعول على منافسات عصبة الأبطال لتحقيق الفوز الأول للرجاء هذا الموسم