لاعب التنس “بنشيتريت” يعلن الدفاع عن ألوان المغرب في المنافسات الرياضية بدلا من فرنسا

27 ديسمبر 2020 - 09:30

أعلن لاعب التنس إليوت بنشيتريت، الحامل للجنسيتين المغربية والفرنسية، تغيير جنسيته الرياضية والدفاع عن ألوان العلم الوطني خلال الفترة القادمة من مشواره الرياضي، مؤكدا أنه سيلعب تحت الراية المغربية في “كأس ديفيز” والألعاب الأولمبية المقبلة.

وقال إليوت في منشور له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي ''انستغرام''، '' مرحبا بالجميع، سيكون تغييرا في تاريخ مشواري الرياضي بداية من يناير القادم، سيكون اللعب للمغرب، بلد ميلاد والدي، فخرا لي”.

وأكد بنشيتريت أنه سيظل فرنسيا، غي أنه سيدافع عن ألوان المغرب على أرضية الملاعب، مقدما شكره لفرنسا على كل ما قدمته لمساعدته على تطوير مستواه، مضيفا أنه من أجل البحث عن خطوة إلى الأعلى كان عليه ينبغي تغيير شيء ما، لأن ''الحماقة''، على حد قوله، هي أن تفعل الأمر نفسه وتنتظر نتائج مختلفة.

يشار إلى أن إليوت بينشيتريت من مواليد مدينة نيس الفرنسية، ويحتل المركز الـ 223 في التصنيف العالمي للاعبي التنس، وسبق له أن بلغ الدور الثاني في دورة “رولان غاروس” السنة الماضية.

ولقي هذا القرار ترحيبا كبيرا من طرف رواد مواقع التواص الاجتماعي بالمغرب، خاصة أن رياضة التنس المغربية توارت عن الآنظار بعد اعتزال يونس العيناوي وهشام أرازي، اللذان حملا مشعل الكرة الصفراء المغربية في المحافل الدولية لسنوات طويلة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الاتحاد البيضاوي: الظلم التحكيمي فاق الحدود..وسنقدم احتجاجا لجامعة الكرة

الاتحاد الدولي لكرة القدم يؤكد عدم اعترافه بدوري السوبر الأوروبي

باعدي رجل مباراة المحلي المغربي ونظيره الرواندي