شباك بونو تهتز للمرة الأولى بعد سبع مباريات متتالية

18 فبراير 2021 - 09:30

انقاد فريق إشبيلية الإسباني للهزيمة بثلاثة أهداف لهدفين أمام بوروسيا دورتموند الألماني، في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء أمس لحساب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، في مباراة عرفت مشاركة المغربيين ياسين بونو ويوسف النصيري كأساسيين، فيما شارك منير الحداد خلال أطوار الجولة الثانية.

واهتزت شباك الدولي المغربي ياسين بونو لثلاث مرات، لتهتز شباك الحارس المغربي للمرة الأولى منذ سبع مباريات متتالية حافظ فيها على نظافة شباكه، حيث كانت آخر مباراة يستقبل فيها بونو أهدافا في الـ19 من يناير الماضي أمام ألافيس، في المباراة التي تفوق فيها الفريق الأندلسي بهدفين لهدف واحد.

وكان بونو قريبا من تحطيم رقم الحارس الإسباني أندريس بالوب، الذي تمكن خلال موسم 2008-2009، من المحافظة على شباكه نظيفة خلال 780 دقيقة متتالية، فيما وصل الدولي المغربي لما مجموعه 709 دقيقة، قبل أن يتلقى ثلاثية من الفريق الألماني.

وخاض الحارس السابق للوداد الرياضي ثلاثين مباراة لحد الآن هذا الموسم رفقة الفريق الأندلسي في جميع البطولات، حيث استقبل 19 هدفا، في حين حافظ على نظافة شباكه في 17 مناسبة.

يشار إلى أن مباراة إشبيلية وبوروسيا دورتموند لحساب ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، عرفت تألقا لافتا لمهاجم الفريق الألماني، النرويجي إيرلينغ هالاند بتوقيعه على هدفين من أصل ثلاثة أهداف دخلت شباك ياسين بونو.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق المنطقة المختلطة بملعب “أدرار” في وجه الصحافة ومسؤول رياضي يوضح

أوكرانيا تطلب مشاركة إسبانيا والبرتغال في تنظيم مونديال 2030

33 قاصرا على الأقل ضمن ضحايا حادث التدافع الكروي