دعوات متزايدة لمقاطعة كأس العالم بقطر 2022

01 أبريل 2021 - 08:00

تتزايد المطالبات من قبل الدول الأوروبية، بمقاطعة كأس العالم بقطر سنة 2022، بدعوى عدم احتراما لحقوق الإنسان، ولحقوق العمال، حيث شن اللاعبون والمنتخبات حملات قوية لمقاطعة المونديال خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم، والتي جرت طيلة الأسبوع الماضي.

وعبر عدد من اللاعبين في المنتخبات الأوروبية عن غضبهم من الأوضاع التي يعيشها العمال في مختلف مشاريع مونديال 2022، حيث احتج مجموعة من اللاعبين على تدهور حقوق العمال المهاجرين في قطر، وذلك بارتداء قمصان عليها عبارات تدعو لاحترام حقوق الإنسان.

وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية، نشرت تقريرا يفيد بوفاة أكثر من 6500 عامل أجنبي في قطر في الفترة الممتدة بين عامي 2011 و2020، وترجح منظمات حقوقية تعنى بحقوق العمال في الخليج أن العديد من هؤلاء توفوا خلال عملهم في مشاريع البنية التحتية لاستضافة كأس العالم 2022.

وخضعت دولة قطر لتدقيق مشدد، خاصة في ما يتعلق بحقوق الإنسان لديها، منذ أن تم منحها الحق في استضافة مباريات كأس العالم في عام 2010. وواجهت دعوات عدة في الغرب طالبت بسحب تنظيم البطولة منها.

من جهتها، حرصت الدوحة على الإشارة إلى الإصلاحات التي تم إدخالها على قطاع العمل بما في ذلك إنهاء نظام "الكفالة" الاستغلالي، الذي لا يمكن معه للعمال تغيير وظائفهم من دون موافقة أصحاب العمل، ووعدت بمزيد من التغييرات في هذا الاتجاه.

يشار إلى أن بطولة كأس العالم لكرة القدم بقطر سنة 2022، ستكون البطولة الثانية والعشرين من بطولات كأس العالم لكرة القدم. وقد تم الإعلان عن المستضيف بتاريخ 2 ديسمبر 2010، ومن المقرر أن تبدأ البطولة في الفترة ما بين 21 نونبر و18 دجنبر 2022، وهي فترة غير معتادة في تنظيم بطولات كأسى العالم، غير أن الاتحاد الدولي لكرة القدم فضل إقامتها في هذا التوقيت بسبب درجات الحرارة المرتفعة التي تشهدها دول الخليج في فصل الصيف.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

جدل يعود من جديد في المونديال.. من الأفضل ميسي أو رونالدو ؟

الركراكي ساحر “الأسود”.. والأفوكادو فاكهة المغاربة

رسميا.. إقالة لويس إنريكي من تدريب منتخب إسبانيا