الإعلام الجزائري متخوف من تعيين حكم مغربي لمواجهة بوركينافاسو والنيجر ويتبنى نظرية المؤامرة

30 أكتوبر 2021 - 12:30

ما إن أعلنت لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن تعيين الحكم المغربي، سمير الكزاز، لإدارة مواجهة الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بين المنتخبين البوركينابي والنيجر، حتى بدأ الإعلام الجزائري يمارس هوايته المعتادة بتبني نظرية المؤامرة ومحاولة عرقلة تأهل "الخضر" للدور الحاسم من التصفيات.

واعتبرت ادعاءات الإعلام الجزائري أن الحكم المغربي سيحاول مساعدة الخيول البوركينابية على الفوز بأقل مجهود من أجل مواصلة الضغط على المنتخب الجزائري، مدعية أن وتعيين الحكم المغربي يعتبر مؤامرة ضد الجزائر.

كما ادعت الصحف الجزائرية بأن الكزاز سيسعى إلى عدم منح لاعبي بوركينافاسو بطاقات صفراء لاعبي بوركينافاسو كي يدخل المباراة الأخيرة أمام الجزائر بكامل قواه، معتبرة أن المملكة ستفعل كل ما في وسعها للإطاحة بالجزائر، في ظل الصراع بين البلدين.

واعتمدت الصحف في ادعاءاتها على قرار معاقبة سمير الكزاز عام 2020 من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إضافة لموافقة "الكاف" على تغيير الحكم الكزاز بين الهلال السوداني ومازيمبي الكونغولي.

يشار إلى أن مواجهة منتخب بوركينافاسو والنيجر، التي تندرج لحساب المجموعة الأولى التي تضم أيضا المنتخبين الجزائري والجيبوتي، ستجرى على أرضية الملعب الكبير بمراكش، الجمعة 12 نونبر المقبل.

ويتوفر المنتخبان الجزائري والبوركينابي على 10 نقاط في المركز الأول، مع تفوق "الخضر" في النسبة العامة، علما أن المنتخبان سيلتقيان في الجولة الأخيرة لتحديد المتأهل للدور الحاسم من التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس العالم بقطر 2022.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

موهبة برشلونة الزياني يتلقى دعوة من المنتخبين المغربي والإسباني لأقل من 15 سنة

بعد إزالة اسمه من قائمة أساطير النادي الكتالوني.. برشلونة يتراجع عن قراره ضد ألفيس

موعد قرعة دور ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي