المتطوعون بكأس العرب قطر 2021.. حضور لافت وبصمة واضحة في إنجاح المونديال العربي

03 ديسمبر 2021 - 09:30

يشارك حوالي 5000 متطوع ومتطوعة من 92 بلدا في تنظيم المراكز الإعلامية والولوج إلى الملاعب، حيث تقام منافسات كأس العرب لكرة القدم، التي انطلقت الثلاثاء بقطر وتستمر إلى غاية 18 دجنبر الجاري.

ويساهم المتطوعون بشكل فاعل في تنظيم المباريات من خلال مختلف الجوانب مثل خدمات المشجعين والإعلام وغيرها، ناهيك عن تدبير وسائل النقل داخل محطات المترو والحافلات التي تنقل المشجعين والإعلاميين إلى أماكن إجراء المباريات وحجز التذاكر وغير ذلك.

ويترقب المنظمون لهذا الحدث العربي، الذي يقام لأول مرة برعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن يكون المتطوعون في هذه الدورة على نفس القدر من النجاح الذي حققه أقرانهم في البطولات الماضية التي استضافتها قطر خلال السنوات الماضية.

وتمثل كأس العرب لكرة القدم أهمية بالغة على مستوى إعداد المتطوعين، باعتبار أن نجاح هذه الفئة في تدبير بعض جوانبها يمثل شهادة نجاح جديدة ومحطة من المحطات على مستوى الاستعداد لمونديال قطر 2022.

فعلى مدار السنوات الماضية، كان المتطوعون من أهم عناصر النجاح في معظم التظاهرات الرياضية العالمية ومختلف الدورات الأولمبية، وغيرها من الأستحقاقات التي حققت قدرا كبيرا من النجاح.

ويعتبر عمل المتطوعين من أبرز دعائم نجاح التظاهرات الرياضية بالنظرا لدورهذه الفئة في مرافقة الضيوف بمختلف أصنافهم وإرشادهم داخل الميادين وخارجها.

والأكيد أن إيجابيات العمل التطوعي وآثارها تعود بالكثير من الفوائد على الفرد من خلال المشاركة في مثل هذه الأحداث ولعل من أهمها تعزيز الثقة بالنفس وتقدير الذات .كما تتيح اكتساب العديد من المهارات المعرفية والعملية، وصقل الخبرات والقدرات في كثير من المجالات.

وأعرب متطوعون ، من الذين يشكلون خلية نحل متكاملة بالمركز الإعلامي الرئيسي بالمدينة الرياضية بالدوحة تساهم في تيسير عمل الإعلاميين، عن سعادتهم بالمشاركة كمتطوعين في الفعاليات والأحداث الرياضية التي سبقت انطلاق المسابقة العربية وخلالها، ونيل شرف الإسهام في تنظيم مونديال قطر 2022، وهي “.

وعن رحلة التطوع مع فريق اللجنة العليا، أكد المتطوعون أن هذه التجربة أضافت لهم الكثير، مشيرين إلى المزايا العديدة على الصعيدين الشخصي والاجتماعي، بما في ذلك تكوين الصداقات والعلاقات البناءة.

وأضافوا أن التطوع يتيح الفرصة أيضا للالتقاء بأشخاص من مختلف الجنسيات، ما يعزز مهارات التواصل مع الآخرين والمرونة والتكيف مع مختلف بيئات العمل، حيث يتوجب عليهم كمتطوعين التحلي بالصبر والقدرة على التعامل مع كافة الظروف كما يشكل تجربة قيمة بعيدا عن روتين الحياة اليومية.

وكان تقدم للمشاركة في العمل التطوعي بكأس العرب 36,167 مرشحا وتم اختيار 5000 متطوعا من بينهم 1100 فتاة من قطر ، إلى جانب 250 متطوعا ومتطوعة من الأجانب.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

انجاز الأسود التاريخي بمونديال قطر.. فاز المغرب وفرحت عشرات الشعوب

إنجاز الأسود التاريخي بمونديال قطر.. فاز المغرب وفرحت عشرات الشعوب

المنتخب المغربي يسابق الزمن لتجهيز أسلحته قبل معركة البرتغال وأرجنتيني يقود المواجهة

التكناوتي: نعيش أجواء العائلة في المنتخب من أجل مواصلة المشوار في منافسات كأس العالم