ماغواير أم رونالدو؟.. أزمة جديدة في مانشستر يونايتد عنوانها شارة القيادة

20 فبراير 2022 - 11:00

اندلعت أزمة جديدة في مانشستر يونايتد بين المدافع الإنجليزي هاري ماغواير والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عنوانها شارة قيادة "الشياطين الحمر"، وظهرت هذه الأزمة بعد وصول المدرب الألماني رالف رانجنيك.

وتراجع مستوى ماغواير -أغلى مدافع في العالم- تراجعا كبيرا هذا الموسم، كما عانى "المانيو" رغم ضمّه لاعبين مثل رونالدو وجادون سانشو ورافائيل فاران في الصيف.

وحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن ماغواير متردد في تسليم شارة القائد إلى رونالدو على الرغم من المحادثات بين الرجلين ورانجنيك الذي يرغب في مساعدة الدولي الإنجليزي من خلال تخفيف بعض الضغوط عليه بعد عروضه السيئة في الأسابيع الأخيرة.

وتراجع تأثير ماغواير في غرفة ملابس اليونايتد بعد أن طلب المدرب الألماني من رونالدو توجيه شباب مثل سانشو وسكوت مكتوميناي وماركوس راشفورد، حسب ما نقلته الصحيفة البريطانية عن مصادرها.

وأوضحت أنه "في البداية، كان رونالدو يطلب من اللاعبين دعم هاري، لكن المشكلة هي أن المدرب يريد الآن من رونالدو أن يوجه كل هؤلاء اللاعبين الأصغر سنًّا.. ترك هذا هاري في حرج كبير، فهو القائد وبدلا من إعطاء النصائح والتوجيهات بات يتبع كل ما يقوله رونالدو، للحفاظ على الهدوء والانسجام بين لاعبي الفريق".

وتختم "ميرور" بأن "الاعتقاد السائد في غرفة ملابس مانشستر يونايتد هو أن رونالدو سيحلّ محل ماغواير ويكون قائدا في المستقبل القريب".

وكان رانجنيك أكد -في تصريحات سابقة- أنه لا ينوي تجريد ماغواير من شارة القيادة بعد تراجع مستواه مع النادي، وتابع أن الدولي الإنجليزي -الذي ارتكب أخطاء كلفت يونايتد خسارة أهداف ونقاط في هذا الموسم- يملك فرصة لتحسين مستواه في الفترة المقبلة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد إقصاء منتخب بلجيكا من الدور الأول.. مدرب “الشياطين الحمر” يعلن مغادرته سفينة الفريق

الركراكي: الشعب المغربي يستحق هذا النصر.. ولا يهمنا المنافس المقبل

أسود الركراكي يعيدون ملحمة 1986 ويفكّون عقدة دامت 36 سنة