تأجيل محاكمة معتقلي أحداث شغب الجيش والماص يغضب أسر المعتقلين

12 أغسطس 2022 - 02:00

خلفّ قرار تأجيل النظر في ملف المعتقلين على خلفية أحداث الشغب التي شهدتها مباراة فريقي الجيش الملكي والمغرب الفاسي، شهر مارس الماضي، إلى غاية 8 شتنبر المقبل، حالة غضب واسعة في صفوف أسر المعتقلين.

واعتبرت الأسر المكلومة أن ملف هذه القضية قد طال أكثر من اللازم، منذ 5 أشهر، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين الذين تبثت براءتهم من أعمال الشغب، ومؤكدين أن أغلبهم يملكون ضمانات الإفراج المشروط عنهم.

وكان 68 شخصا، من بينهم 50 راشدا و18 قاصرا، قد مثلوا، شهر مارس الماضي، أمام محكمة الاستئناف في مدينة الرباط، حيث توبع الراشدون بموجب القانون الجنائي في التهم المنسوبة إليهم، فيما توبع القاصرون في حالة سراح.

يشار إلى أن العمليات الأمنية التي باشرتها ولاية أمن الرباط، أسفرت على خلفية أعمال الشغب التي أعقبت مباراة كرة القدم التي جمعت زوال يوم الأحد 13 مارس الماضي، بين فريقي الجيش الملكي والمغرب الرياضي الفاسي، عن ضبط 160 شخصا، من بينهم 90 قاصرا، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال الشغب المرتبط بالرياضة، وحيازة أسلحة بيضاء، والسكر العلني البين والتراشق بالحجارة المقرون بإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة وعامة، وإضرام النار عمدا في مركبة.

وتسبب المتورطون في أعمال الشغب في إصابة 85 شرطيا بجروح وإصابات متفاوتة الخطورة، من بينهم 63 مصابا تم نقلهم للمستشفى الجامعي ابن سينا، و14 مصابا تم الاحتفاظ بهم بمستشفى التخصصات، و8 مصابين تم نقلهم للمستشفى العسكري بالرباط، حيث يشرف طاقم طبي من مفتشية مصالح الصحة للأمن الوطني على متابعة عملية استشفائهم وتمكينهم من المساعدات الطبية اللازمة.

ورصدت مصالح الأمن الوطني  إصابة 18 عنصرا من القوات المساعدة بجروح وكدمات ورضوض، فضلا عن إصابة 57 من الجمهور بإصابات مختلفة، من بينهم 34 مصابا تم إسعافهم بعين المكان من طرف الطواقم الطبية والتمريضية، بينما تم نقل باقي المصابين لمختلف المؤسسات الاستشفائية بالرباط.

وسجلت مصالح الأمن الوطني إلحاق خسائر مادية بالعديد من مرافق ومشتملات الملعب، وإضرام النار في دراجة نارية، وتعييب وتكسير 33 مركبة وناقلة تتنوع ما بين مركبات تابعة للشرطة وسيارات أخرى في ملك الخواص كانت مستوقفة بالفضاءات الخارجية للملعب.

وتم إخضاع جميع الموقوفين لإجراءات البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، لتحديد مستوى ودرجة تورط كل واحد من الموقوفين في أعمال الشغب المرتكبة، وتشخيص كافة المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، كما تتواصل حاليا عمليات مراجعة جميع كاميرات المراقبة لتحديد وتشخيص كل من ثبت تورطه في اقتراف أعمال العنف والشغب التي أعقبت هذه المباراة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ميسي يعلن أن مونديال قطر 2022 هو “بالتأكيد” آخر مشاركاته بكأس العالم

أزمة اتحاد طنجة.. “رئيس جمعية القدماء” يعدد أسباب توالي النتائج السلبية وإمكانية إقالة الزاكي

المغرب يشارك في إقصائيات بطولة شمال إفريقيا المدرسية لكرة القدم بمصر