لقجع وبنموسى يستقبلان بعثة المنتخب المغربي للناشئين ويعبران عن فخرهما بإنجاز الأشبال

10 سبتمبر 2022 - 05:10

استقبل شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وبعض أعضاء المكتب المديري للجامعة، زوال يومه السبت 10 شتنبر 2022، أعضاء البعثة المغربية التي شاركت في منافسات كأس العرب لاقل من 17 سنة التي أقيمت بالجزائر.

وعبر شكيب بنموسى عن افتخاره وافتخار جميع المغاربة بالمستوى الذي ظهر به المنتخب الوطني في هذه البطولة العربية، منوها بالروح الرياضية التي تحلت بها جميع العناصر الوطنية رغم الافتزازات التي تعرضت لها .

من جانبه، أكد فوزي لقجع أن المنتخب الوطني لاقل من 17 سنة مثل كرة القدم المغربية أحسن تمثيل في كاس العرب وكان قريبا من الفوز بالميدالية الذهبية لولا الضغوطات التي تعرض لها.

وأوضح فوزي لقجع أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستوفر جميع الإمكانيات للنخبة الوطنية لمواصلة تكوينها بشكل احترافي خصوصا أن سنها لا يتعدى 16 سنة.

وفشل المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة في التتويج بكأس العرب للمنتخبات، بعد هزيمته أمام نظيره الجزائري، مستضيف البطولة، بضربات الجزاء الترجيحية بأربعة لاثنين، بعد انتهاء اللقاء في وقته الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، في المباراة النهائية التي جرت​ أطوارها اليوم بمدينة وهران بالجزائر.

وعرفت نهاية مباراة المنتخب المغربي تحت 17 سنة ضد نظيره الجزائري، في نهائي كأس العرب لأقل من 17 سنة، أحداثًا لا رياضية، بعد نهاية اللقاء الذي انتهى بتتويج “الخضر” باللقب.

وشهدت نهاية اللقاء انفلاتًا أمنيًا حيث نزل العشرات من المشجعين الجزائريين إلى أرضية الملعب وحاولوا ضرب وركل اللاعبين المغاربة قبل دخولهم إلى غرفة تغيير الملابس.

كما أظهرت لقطات الفيديو اعتداءات من طرف بعض لاعبي المنتخب الجزائري على حارس المنتخب المغربي، حيث صوب عددا منهم لكمات متتالية صوب وجه حارس أشبال الأطلس طه بنغزيل.

وتحولت أرضية الميدان إلى حلبة مصارعة بين لاعبي المنتخبين، تسبب فيها لاعبو المنتخب الجزائري ما أجج الجمهور المتواجد بالملعب الذي نزل بالعشرات لأرضية للميدان.

وكانت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد العربي لكرة القدم، قد أصدرت جملة من القرارات الانضباطية تجاه الأحداث التي أعقبة انتهاء مباراة منتخبي الجزائر والمغرب في نهائي مسابقة كأس العرب تحت 17 سنة، والذي أقيم بمدينة وهران الجزائرية، أول أمس الخميس.

وبحسب بلاغ للاتحاد العربي، فقد تقرر تغريم الاتحاد الجزائري لكرة القدم بـ120 ألف دولار أمريكي (حوالي 128 مليون سنتيم مغربي)، وذلك بسبب دخول الجمهور الجزائري إلى أرضية الملعب.

كما قرر الاتحاد العربي معاقبة المنتخب الجزائري بتغريمه 25 ألف دولار أمريكي، بسبب مشاركة عدد من لاعبيه في الاشتباك مع لاعبي المنتخب المغربي.

وفي هذا الصدد، أعلن الاتحاد العربي عن إيقاف لاعب المنتخب الجزائري، عبد الحق بن أدير، 6 أشهر لتهجمه على حارس المنتخب المغربي.

بالمقابل، اتخذ الاتحاد العربي قرارا بتغريم المنتخب المغربي بـ25 ألف دولار أمريكي (أزيد من 26 مليون سنتيم مغربي)، لمشاركة عدد من لاعبيه في الاشتباك مع لاعبي المنتخب الجزائري

وأشارت لجنة الانضباط والأخلاق إلى أن القرارات قابلة للاستئناف، فيما شدد الاتحاد العربي لكرة القدم في هذا الإطار، على رفضه التام لأي تجاوزات أو خروج عن الروح الرياضية في مختلف مسابقاته.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مفاجآت المونديال متواصلة.. كوريا تخطف بطاقة العبور من الأوروغواي وغانا

تصنيف جديد.. منتخب الأسود يقفز إلى المركز الـ15 عالميا ويتصدر الترتيب قاريا وعربيا

لويس إنريكي مستاء من انهيار إسبانيا أمام اليابان