هزيمة مدوية لبونو والنصيري تقربهما من مغادرة دوري الأبطال .. وزياش يظل حبيسا للدكة أمام ميلان

05 أكتوبر 2022 - 09:58

وضع فريق إشبيلية الإسباني قدما خارج منافسات دوري أبطال أوروبا، بعد هزيمته أمام ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني برباعية لهدف واحد لحساب الجولة الثالثة، في مباراة شارك فيها الدوليان المغربيان ياسين بونو ويوسف النصيري بشكل أساسي.

وتلقت شباك بونو أربعة أهداف كاملة في مباراة أظهرت ضعفا واضحا للفريق الأندلسي، حيث واصل هذا الأخير سلسلة نتائجه السلبية هذا الموسم، ليقترب من مغادرة دوري أبطال أوروبا، ما قد يعجل برحيل المدرب الإسباني، جوليان لوبوتيغي.

من جانبه، تمكن يوسف النصيري، من التوقيع على هدف إشبيلية الوحيد أمام بوروسيا دورتموند، برأسية مركزة استقرت في شباك الفريق الألماني، ليوقع على هدفه الأول هذا الموسم حيث فشل في هز الشباك في الدوري الإسباني بعد مرور سبع جولات.

ويتوفر إشبيلية على نقطة وحيدة عن المجموعة السابعة بعد مرور ثلاث جولات من دوري أبطال أوروبا، خلف المتصدر مانشستر سيتي صاحب النقاط التسع ودورتموند بست نقاط، علما أن الفريق الإسباني سيرحل لمواجهة الفريق الألماني الأسبوع المقبل.

من جانبه، تعادل باريس سان جيرمان بهدف لمثله أمام مضيفه بنفيكا البرتغالي، في مباراة شارك فيها النجم المغربي أشرف حكيمي، ليرفع الفريق الباريسي رصيده لسبع نقاط في الصدارة مناصفة مع النسور البرتغالية، متبوعة بجوفنتوس الإيطالي الذي حقق الفوز في مباراته حاصدا أول ثلاث نقاط في مشواره.

أما النجم الدولي المغربي، حكيم زياش، فظل حبيس دكة الاحتياط في مباراة فريقه تشيلسي أمام ميلان، في مواجهة تمكن فيها "البلوز" من الفوز بثلاثية مظيفة رفعت رصيده لأربع نقاط في وصافة المجموعة خلف سالزبورغ النمساوي صاحب الخمس نقاط، ومتبوعا بميلان الإيطالي في المركز الثالث.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

“أسود الأطلس”.. صانعو البهجة للمغرب والعرب

جدل يعود من جديد في المونديال.. من الأفضل ميسي أو رونالدو ؟

الركراكي ساحر “الأسود”.. والأفوكادو فاكهة المغاربة