الإدريسي: الإعلام الرياضي الأكثر تضررا من جائحة كورونا

23 يوليو 2019 - 08:20

قال المحلل الرياضي، بدر الدين الإدريسي، إن الإعلام الرياضي هو أكبر جنس صحافي تأثرا بجائحة كورونا بالنظر إلى أنها أوقفت مجال الاشتغال أي المنافسات الرياضية.

وأضاف الإدريسي في تصريح لجريدة العمق الرياضي، أنه من الطبيعي عندما تتوقف الأنشطة الرياضية يصبح نوع من العزوف على الإعلام الرياضي سواء على المستوى الورقي أو الإلكتروني، ويصبح التركيز على وسائل الإعلام التي تهتم بجائحة كورونا.

وتابع المحلل الرياضي أن القارئ يسعى إلى متابعة نوعية معينة من الأخبار المتعلقة أساسا بالظرفية، مما يجعل الإعلام الرياضي متأثرا بدرجة كبيرة جدا، وهو وضع يفرض خيارات كما لجأت إلى ذلك جريدة "المنتخب" سواء في طريقة الإصدار أو طبيعة مواد الاشتغال".

وأوضح الإدريسي، أنه لم يتبقى أمام الإعلام الرياضي سوى كيف تدبر الأندية فثرة الحجر الصحي وأخبار أسود الأطلس كيف يضون فثرة حجرهم الصحي وأجانب البطولة الوطنية ماذا يقدمون.

وأشار الإدريسي إلى الإعلام عموما يوجد في صدارة من يواجهون جائحة كورونا ومن أجل مواكبة الظرفية الحالية إلى حين تجاوز هذه الجائحة وكذلك التصدي للإعلام الناشر والمنتعش وسط الأخبار الزائفة.

يشار إلى أنه يواجه موسم كرة القدم مصيرا مجهولا، مع تعليق البطولات وتفشي فيروس كورونا الجديد حول العالم، مما دفع إلى توقف جميع المسابقات ويصبح مصيرها مجهولا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

آيت منا يدعو لجمع شمل “العائلة الودادية” ويتعهد بإعادة النادي لمكانته وإسعاد الجماهير

الاتحاد الأرجنتيني يتقدم بشكوى رسمية لـ”الفيفا” بعد أحداث مواجهة المغرب و”التانغو”

رسميا.. هشام آيت منا رئيسا جديدا لنادي الوداد الرياضي