أسود الركراكي يعيدون ملحمة 1986 ويفكّون عقدة دامت 36 سنة

01 ديسمبر 2022 - 06:16

في إنجاز سيخلد بأحرف من ذهب في ذاكرة المغاربة، نجح المنتخب الوطني في العبور لثمن نهائي كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، بعد إنجاز أسود الأطلس سنة 1986.

وحجز المنتخب الوطني المغربي مقعدا في ثمن نهائي كأس العالم متصدرا لمجموعته، بعد تغلبه على نظيره الكندي، بهدفين لهدف واحد، لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة السادسة بنهائيات كأس العالم قطر 2022.

وتمكن أبناء وليد الركراكي من فك عقدة المغرب في المونديال دامت لـ36 سنة، حين تأهل في نسخة المكسيك سنة 1986 حيث كانت هذه المشاركة تاريخية للمنتخب الوطني، بعدما ضمنت النخبة الوطنية تأهلها للدور الثاني، لأول مرة، ليصبح المغرب آنذاك أول منتخب إفريقي وعربي يبلغ دور الـ16 في هذا المحفل العالمي.

وكان المنتخب الوطني المغربي أنهى دور المجموعات، في نسخة 1986، محتلا المركز الأول، برصيد 4 نقاط، قبل أن يودع البطولة في الدور الثاني بصعوبة أمام نظيره الألماني بهدف أحرزه النجم لوثر ماتيوس في الدقيقة 87.

وبالعودة لتفاصيل نسخة 1986، فتعادل المنتخب المغربي في الجولة الأولى لدور المجموعات أمام نظيره البولندي بصفر لمثله، في 2 يونيو 1986، وهي النتيجة ذاتها التي حققها أبناء "فاريا" في الجولة الثانية بتعادلهم سلبا أمام المنتخب الإنجليزي في 6 يونيو 1986، وفي الجولة الثالثة فاز الأسود على البرتغال بـ3 أهداف لواحد، في 11 يونيو 1986، ليبصموا على إنجاز تاريخي ويضمنوا عبورهم لثمن نهائي كأس العالم كأول منتخب إفريقي وعربي يحقق هذا الإنجاز.

وتميزت تشكيلة المنتخب الوطني المغربي في نسخة المكسيك، بعدد من النجوم المميزين بداية بالحارس الأسطوري الزاكي بادو، وعدد من اللاعبين أمثال خليفة العابد، عبد المجيد لمريس، مصطفى البياز، نور الدين البوحياوي، عبد المجيد الظلمي، مصطفى الحداوي، عزيز بودربالة، عبد الكريم ميري كريمو، محمد التيمومي، عبد الرزاق خيري، محمد سهيل، عبد الله بيدان، عبد الفتاح موداني وغيرهم.

وبعد تأهله لثمن النهائي في مونديال قطر 2022، قد يجد المنتخب المغربي نفسه أمام السيناريو السابق ذاته، بمواجهة مع ألمانيا مثلما حدث في 1986، ففي حال فازت ألمانيا على كوستاريكا وإسبانيا على اليابان، مساء اليوم، فإن "الماكينات" ستحتل وصافة مجموعتها خلف الماتادور، وتنتظر مواجهة مرتقبة مع الأسود.

وسيأمل المنتخب الوطني في إنهاء عقدة ألمانيا للعرب في ثمن النهائي، بعد فوز "الماكينات" مرتين في هذا الدور على منتخبات عربية بداية بالمغرب في 1986، ثم الجزائر في 2014 بنتيجة 2-1.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

العملود : جزئيات بسيطة حسمت المباراة وأعتذر لجماهير الوداد

مدرب الهلال: مباراتنا ضد الوداد كانت متكافئة والتوفيق حالفنا في ضربات الجزاء

الرجاء الرياضي يسخر من الوداد بعد خروجه من منافسات كأس العالم