خاليلوزيتش يحسم موقفه من عودة حمد الله للمنتخب المغربي

03 أغسطس 2019 - 11:34

لازال وضع مهاجم النصر السعودي، عبد الرزاق حمد الله، يخيم على صفوف المنتخب المغربي الأول ويثير الجدل في المغرب بعدما رفض االناخب الوطني البوسني وحيد حاليلوزيتش، إعادته مجدداً لصفوف المنتخب، متخذاً قراره النهائي بشأن ذلك.

وحسب ما أوضحه مصطفى حجي، عضو الطاقم التقني للمنتخب المغربي لـ"العربي الجديد"، فإن سبب إبعاد اللاعب حمد الله عن "أسود الأطلس" يعود إلى حسم حاليلوزيتش موضوع المهاجم، ورغبته في منح الفرصة لوجوه جديدة لحمل قميص المنتخب الأول، الذي يطمح إلى ضمان التأهل لنهائيات كأس أفريقيا للأمم 2021 في الكاميرون، وكذلك نهائيات كأس العالم في قطر 2022.

وكشف حجي أنه كان قد تكلّف شخصياً بالحديث مع عبد الرزاق حمد الله عبر الهاتف من أجل دعوته لصفوف المنتخب المغربي، لكن اللاعب رفض فكرة العودة واللحاق مجدداً بعرين "أسود الأطلس"، ما جعل المسؤول الأول داخل الطاقم الفني حاليلوزيتش يكون صارماً في الموضوع ويقرر إبعاد اللاعب عن مختلف مباريات، ومعسكرات المنتخب المغربي القادمة.

وخلت قائمة المنتخب المغربي الأخيرة من اسم عبد الرزاق حمد الله، مقابل ذلك يحضر زميله داخل الفريق نور الدين أمرابط، الذي علم "العربي الجديد" أنه حاول رأب الصدع بين حمد الله وأعضاء الجهاز التدريبي للمنتخب المغربي لكنه فشل في ذلك، بالنظر إلى عدم اهتمام حمد الله بالموضوع، إذ كان ينتظر المهاجم أن يتلقى اتصالاً من رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع لإعادته للمنتخب، وهو الأمر الذي لم يفعله الأخير إذ يعتبر جميع اللاعبين سواسية، سواء من المحترفين في أوروبا أو بالدوري المغربي لكرة القدم أو الناشطين في مختلف الدوريات العربية

وكانت شرارة الخلاف بين اللاعب عبد الرزاق حمد الله والمنتخب المغربي اشتعلت قبل مشاركة المنتخب المغربي الأول، في نهائيات كأس أمم أفريقيا بمصر، حيث غادر المهاجم المغربي مقر إقامة المنتخب، بعد خلافه مع بعض لاعبي المنتخب المحترفين بأوروبا، وفي مقدمتهم فيصل فجر لاعب خيتافي، ما جعله يقرر المغادرة دون عودة، وهو الأمر الذي عجز الناخب الوطني السابق هيرفي رونار عن احتوائه

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعثة الرجاء تحط رحالها بتونس

حلقة جديدة في خلاف الشيبي والشحات تضع المغربي في فم المدفع

فرنسا توفر حماية على “مدار الساعة” للرياضيين الإسرائليين