“ذاكرة رياضية”… ‘ميكسيكو 86” : جيل ذهبي قاد الأسود للمجد العالمي

14 مايو 2019 - 09:58

عندما نخوص بحثا في التاريخ، تتفجر أنهار الذكريات و الأحداث  وتلوح في الأفق عبر ومشاهد ولحظات، لطالما طبعت مرحلة من مراحل الزمن، في عالم الرياضة المغربية، للذكريات طعم أخر، أحداث ومجريات ظلت ملتصقة بالذاكرة، في شهر رمضان تحاول"العمق الرياضي" من خلال سلسلة " ذاكرة رياضية"، النبش في أغوار تاريخ الرياضة المغربية والعالمية، تفوح بنسائم الفرجة و المتعة.

يعتبر المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، أول منتخب إفريقي وعربي يتأهل إلى الدور الثاني لنهائيات كأس العالم، تحت قيادة المدرب البرازيلي الراحل المهدي فاريا.

و كانت قرعة المونديال قد أوقعت الأسود في مجموعة نارية ضمت بولندا والبرتغال وانجلترا، حيث حققوا الاسود نتيجة التعادل السلبي في أول مباراتين مع بولندا وانجلتر، فيما حققوا نتيجة تاريخية في تاريخ الكرة المغربية، بالفوز  على المنتخب البرتغالي بنتيجة 3-1 في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لمونديال ميكسيكو 86, بعدما كانت حظوظه شبه منعدمة.

و سجل أهداف النخبة الوطنية، أمام المنتخب البرتغالي كل من عبد الرزاق خيري، في الدقيقتين 19 و26 وكريمو في الدقيقة62،  بينما سجل هدف الشرف للبرتغاليين ديامانتينو ميراندا في الدقيقة 80.

وفي دور ثمن نهائي المونديال، واجه الأسود المنتخب الألماني وصيف بطل العالم في تلك النسخة، في  مباراة بطولية لزملاء الحارس العملاق بادو الزاكي، الذين استطاعوا  فرص التعادل وإحراج الماكينات أمام العالم، حتى أخر الدقائق من الوقت الأصلي للمواجهة حين تمكن الأسطورة لوثار ماتيوس، من تسجيل هدف الفوز من ضربة صاروخية.

وعرف مونديال 86  بزوغ نجوم كبار مثل الحارس بادو الزاكي المتوج بالكرة الذهبية ، و محمد التيمومي ,إضافة عزيز بودربالة، كريمو، عبدالرزاق خيري.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ما حقيقة اعتقال بودريقة بألمانيا قبل لقائه بمدرب الرجاء؟

الصراع يحتدم بين أندية أوروبية وسعودية للظفر بخدمات يوسف النصيري

فيفا يحقّق في “عنصرية” لاعبي الأرجنتين تجاه الفرنسيين