“بيع الركائز دون تعويضها”.. جماهير الجيش الملكي تنتفض في وجه إدارة الأيوبي

18 يوليو 2023 - 05:00

تواجه إدارة الجيش الملكي ضغطا كبيرا من جماهير النادي نتيجة "سوء تسيير" المرحلة الحالية من سوق الانتقالات، خاصة مع توالي أخبار الانفصال والتخلي عن عدد من اللاعبين الذي كانوا يشكلون إلى وقت قريب أساس الفريق المتوج بلقب البطولة الاحترافية لكرة القدم.

فبعد نهاية الموسم والتتويج بلقب البطولة، قرر الحسين عموتة، الذي عين في وقت سابق كمشرف عام، عدم تجديد عقده مع الفريق مفضلا عدم تولي مسؤولية تدريب الفريق العسكري والتوجه صوب المنتخب الأردني.

وبخصوص اللاعبين، اضطر الجيش الملكي للتخلي عن مدافعه وقائده الثاني، ديني بورغيس، الذي تعاقد مع نادي البطائح الإماراتي، وذلك بعد أداء اللاعب للشرط الجزائي المتعلق بالانتقال.

ورغم إصرار إدارة فريق الجيش الملكي على الاحتفاظ به، تشبت اللاعب برغبته في تغيير الأجواء وقام بشراء عقده عن طريق أداء الشرط الجزائي، الذي يصل لـ400 مليون سنتيم.

كما قررت إدارة العساكر عدم تجديد عقد أدم النفاتي، حيث كان يتضمن عقده سنة اختيارية أخرى، غير أن إدارة الأيوبي فضلت التخلي عن اللاعب الذي سرعان ما وقع لفريق الرجاء الرياضي لموسمين رياضيين مقبلين.

كما بات نجم الفريق وهدافه على أعتاب الرحيل بعد أن أكدت تقارير إعلامية مصرية أن مسؤولي الأهلي في مفاوضات متقدمة مع رضا سليم، جناح ونجم فريق الجيش الملكي، من أجل التعاقد معه وتدعيم مركز الجناح الأيسر في صفوف الفريق خلال الموسم المقبل.

وحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية فقد كشف مصدر مقرب من اللاعب أن المفاوضات بين الأهلي ورضا سليم وصلت إلى مراحل متقدمة بشأن البنود الخاصة بالتعاقد مع اللاعب من حيث الراتب الذي يتقاضاه ومدة العقد، ويتبقى فقط الاتفاق على التفاصيل المالية الخاصة بشراء عقد اللاعب من نادي الجيش الملكي.

وشدد المصدر ذاته على أن موافقة إدارة الفريق العسكري وهي التي لم يتم حسمها حتى الآن، مضيفا أن ناديه لا يمانع في بيعه مقابل تحقيق أكبر استفادة مالية مقابل التخلي عنه لأي من الأندية المهتمة بالتعاقد معه.

في هذا السياق، أجمعت جماهير الفريق العسكري أن "إضعاف الفريق وإفراغه من ركائزه لن يستفيد منه الفريق لا ماديا ولا كرويا، معتبرة أن ما يقع في السنوات الأخيرة من تفويت للاعبين بارزين في النادي مرده ضعف الإدارة ونقص تجربتها في التسيير.

كما شنت صفحات المشجعين هجوما كبيرا على رئيس المنتدب، أبو بكر الأيوبي: "عقد سليم و حريمات بملكية الفريق ولا يوجد شرط جزائي وعلى أبوبكر الأيوبي تحمل المسؤولية و إيجاد صيغة مناسبة للحفاظ على جميع الركائز و تعزيز الفريق بلاعبين يرفعون من مستوى المجموعة".

وأضافت: "الناصيري استطاع لسنوات الحفاظ على ركائز فريق الوداد رغم توصلهم بعروض ضخمة. فلماذا الجيش الملكي سيتخلى عنهم؟".

فيما اعتبرت صفحة أخرى أن "الأيوبي فشل في تحصين عقود ركائز الفريق وأخبار عن عقود جزائية ضعيفة جدا في عقود كل من حريمات وسليم"

وختمت: "الأيوبي مقبل على أسوء ميركاتو صيفي في السنوات الأخيرة، التخلص من ركائز الفريق والتوقيع للاعبين مجهولين وتفادي التوقيع للاعبين من الدرجة الأولى ومواصلة سياسة التقشف".

يشار إلى أن الجيش الملكي سبق له التعاقد مع كل من منصف العمري، قادما من أولمبيك آسفي، ولاعب الوسط أمين زحزوح، قادما من اتحاد تواركة، والحارس أيوب الخياطي، قادما من اتحاد تواركة أيضا، وحارس الفتح الرياضي، أيمن بنعبيد، فضلا عن اللاعب الفرنسي من أصل كونغولي ميسي دارنيل ديان بيتوموسوكا قادما من نادي بوتيف فراتسا البلغاري، والظهير الأيمن السابق لنادي الدفاع الحسني الجديدي، طيب بوخريص، وهداف الدوري الإثيوبي، أغولو.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

اسبانيا تطيح بانجلترا وتتوج باليورو للمرة الرابعة في تاريخها

اسبانيا تطيح بانجلترا وتتوج باليورو للمرة الرابعة في تاريخها

التنس.. ألكاراز يقهر ديوكوفيتش ويتوج بلقب ويمبلدون

يوسف العربي يوقع في كشوفات نادي أبويل القبرصي