بعد سنتين على مغادرته.. هل يعود ليونيل ميسي برشلونة ؟

08 أكتوبر 2023 - 11:00

بعد أكثر من عامين على مشهد بكاء الأسطورة ليونيل ميسي في وداعه الأخير لنادي برشلونة.. تجدد حلم عشرات الملايين من عشاق البلو غرانا في مختلف أنحاء العالم برؤية البرغوث بقميص البرسا مرة أخرى، لكن هذا سيتوقف على مستقبله القريب مع ناديه الحالي إنتر ميامي الناشط في دوري الميغور ليغ الأمريكي.

ونقلت الصحف والمواقع العالمية عن منصة “سبورت”، أن عودة قائد أبطال العالم إلى العملاق الكاتالوني، اقتربت أكثر من أي وقت مضى، دون استبعاد حدوث هذا السيناريو المجنون في سوق الانتقالات الشتوية المنتظرة، خاصة بعد انتزاع موافقة رئيس النادي الأمريكي خورخي ماس، من أجل السماح لميسي بتوديع جماهير ناديه الأسبق بالطريقة التي تليق مع تاريخه ومعجزاته الكروية على مدار أكثر من 15 عاما قضاها بين جدران “كامب نو”، وليس بوداعه الفقير والسريع بعد تعثر مفاوضات تمديد عقده في العام 2021.

وكان الهداف التاريخي للدوري الإسباني ونادي برشلونة، قريبا من العودة إلى بيته القديم في الإقليم الثائر، بعد انتهاء رحلته العابرة مع باريس سان جيرمان في سوق الانتقالات الصيفية الأخيرة، بيد أنه فَضل الابتعاد عن ضغوط اللعب في أعلى مستوى تنافسي في كرة القدم في القارة العجوز، مستقرا على خيار الذهاب إلى وطن العم سام، نزولا إلى رغبة زوجته أنتونيلا، التي تحفظت على فكرة الذهاب إلى جنة كرة القدم الجديدة في السعودية، رغم الامتيازات المادية الخرافية لما عُرف بالعرض الملياري.

وجاء في نفس التقرير الكاتالوني، أنه في حال استمر غياب الساحر الأرجنتيني بداعي الإصابة، ولم يستعد الفريق نغمة الانتصارات والحصول على تذكرة المشاركة في مرحلة “البلاي أوف”، فبنسبة كبيرة قد يتحقق حلم الملايين في برشلونة في يناير/ كانون الثاني، بعودة ليو إلى النادي على سبيل الإعارة، كما حدث من قبل مع ديفيد بيكهام، الذي عاد إلى أوروبا أكثر من مرة أثناء وجوده مع فريق لوس أنجلوس الأمريكي، بواقع إعارتين لميلان الإيطالي والأخيرة مع باريس سان جيرمان، وأيضا الغزال الأسمر تيري هنري، عاد إلى مدفعجية أرسنال على سبيل الإعارة عام 2012.

ومعروف أن صاحب الـ36 عاما، قد أنهى رحلته الأسطورية مع برشلونة في صيف 2021، وذلك لعدم قدرة الخزينة على تحمل راتبه الفلكي، خاصة بعد تفاقم الأزمة الاقتصادية الطاحنة في فترة ما بعد جائحة كورونا، وهي الأزمة التي ما زال يُعاني منها النادي حتى وقت كتابة هذه الكلمات، وبسببها اضطر الرئيس جوان لابورتا، للتفكير خارج الصندوق بحثا عن مصادر دخل وتمويل جديدة، من خلال سلسلة “الرافعات الاقتصادية”، التي درت عشرات الملايين، لتقوم الإدارة بشراء روبرت ليفاندوفسكي وباقي الصفقات التي أعادت لقب الدوري الإسباني الموسم الماضي.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

عصبة الأبطال.. برشلونة يتأهل لثمن النهائي بعد غياب سنتين و”البي إس جي” ينعش حظوظه

الجيش الملكي يدك شباك الوداد بثلاثية ويستعيد صدارة البطولة الاحترافية

البطولة الوطنية.. رمزي ونابي يعلنان تشكيلة الوداد الرياضي والجيش الملكي