ميسي يستبعد عودته إلى أوروبا ولا يحسم مشاركته في المونديال القادم

07 نوفمبر 2023 - 09:30

استبعد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن يلعب في أوروبا مجدداً، وخيّر التروّي بشأن خوض مونديال 2026، مرشّحاً لاعبين بارزين لنيل جائزة الكرة الذهبية مستقبلاً.

واعتبر ميسي في حديث لمجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، بعد فوزه بجائزة الكرة الذهبية للمرة الثامنة في مسيرته، أن الجائزة هي بمثابة “تقدير كبير” بالنسبة إليه “ولكن أيضاً لهذه المجموعة من اللاعبين”، في إشارة إلى زملائه في منتخب الأرجنتين.

وأضاف "يسعدني أيضا أن أتمكّن من مشاركة ذلك مع الشعب الأرجنتيني". وتطرّق إلى نهائي مونديال 2022 ضد فرنسا الذي فازت به الأرجنتين بركلات الترجيح بعد تعادلهما 3-3 إثر الوقتين الأصلي والإضافي، مشدداً على أن الهزيمة “لم تخطر في باله أبدا"، قائلا "كنت مقتنعاً بأننا سنصبح أبطال العالم، مهما حدث".

وأضاف "عندما سجلت الهدف الثالث 3 - 2، قلت لنفسي إن الأمر انتهى هذه المرة وإننا سنصبح أبطال العالم ولن يحدث لنا أي شيء، إذ لم يتبقَّ الكثير من الوقت. لكن فرنسا أدركت التعادل من ركلة جزاء"، ثم تصدى الحارس إيميليانو مارتينيز لتسديدة راندال كولو مواني. وبعد إحراز اللقب، قال ميسي لنفسه “فزت بكل شيء”. وتابع “عندما رأيت كأس العالم على المسرح، لم أستطع أن أصدق أنها كانت لنا، وأننا أبطال العالم”.

وفي سؤاله حول طيّ صفحة كرة القدم الأوروبية نهائيا، قال ميسي "نعم، أعتقد ذلك (..) فزت بكل ما حلمت به في أوروبا، حيث لعبت لسنوات عديدة. والآن بعدما اتخذت خطوة بالمجيء إلى الولايات المتحدة، أعتقد أنني لن أعود أبداً للعب في أوروبا. بالطبع سأفتقد اللعب في دوري أبطال أوروبا أو الدوري الإسباني لبقية حياتي، وهي مباريات ذات نكهة خاصة، لكنني استمتعت بها بمقدار ما أستطيع، لذلك لا أشعر بأي إحباط”.

وأشار إلى أنه “تلقى عروضاً كثيرة” بعد انتهاء عقده مع باريس سان جرمان، من برشلونة وأندية أوروبية أخرى، إضافة إلى المملكة العربية السعودية. وأضاف “كانت فكرتي الأولى دائماً العودة إلى المنزل، كي أتمكّن من اللعب في برشلونة مرة أخرى والاعتزال هناك، كما كنت أحلم دوماً. ولكن لم يكن ذلك ممكناً. لذلك اتخذنا قراراً بالمجيء إلى هنا (إنتر ميامي)".

وسُئل ميسي الذي سيخوض مع منتخب الأرجنتين بطولة كوبا أميركا في الولايات المتحدة الصيف المقبل، هل يفكّر في المشاركة في بطولة كأس العالم 2026 والدفاع عن لقبه، فأجاب “ثمة كثير من الوقت حتى ذلك الحين، لا أريد أن أتطلّع إلى هذا الحدّ. لا يتعلّق الأمر بالتواجد هناك لمجرد التواجد، بل بالشعور بالرضا والقدرة على المساهمة في المجموعة. مدركاً عمري حينذاك (39 عاماً)، يبدو الأمر صعباً بالنسبة إليّ، لكننا سنرى كيف أشعر جسدياً".

وحول من يرشّح للفوز بالكرة الذهبية مستقبلاً، رجّح ميسي حصول "معركة جميلة جداً في السنوات المقبلة، مع لاعبين مثل إيرلينغ هالاند، كيليان مبابي وفينيسيوس".

وأضاف “سيقاتل العديد من الشبان من أجل الجوائز المقبلة للكرة الذهبية. أفكّر أيضاً في لامين يامال، الذي لا يزال صغيراً جداً (16 عاماً) ولكنه يلعب مع برشلونة ويؤدي دوراً حاسماً. وسيظهر لاعبون آخرون، كما يحدث طيلة الوقت. ستكون حقبة جديدة، سأراقبها بكل سرور”.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الأرجنتين وكولومبيا.. الرقصة الأخيرة لنجوم الكرة في نهائي كوبا أمريكا

نهائي اليورو.. “لاروخا” تنشد اللقب الرابع والأسود لنسيان خيبة لندن

المنتخب الأولمبي يجري معسكرا مغلقا بـ”ليون” الفرنسية استعدادا للأولمبياد