260 مباراة في سنتين.. المنتخبات الإفريقية تواجه تصفيات “مرهقة” رغم زيادة مقاعد القارة

16 نوفمبر 2023 - 06:30

انطلقت، ظهر الأربعاء، تصفيات القارة الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لسنة 2026 المزمع تنظيمها بشكل مشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

ورغم الرفع من مقاعد القارة الإفريقية من 5 إلى 9 مقاعد مع إمكانية الحصول على آخر إضافي، إلا أن المنتخبات الإفريقية ستواجه تصفيات "طويلة ومرهقة" حسب أغلب المدربين، حيث تبلغ مجموع المواجهات بهذه التصفيات 260 مباراة.

وجرى تقسيم 54 منتخباً مشاركاً في التصفيات إلى 9 مجموعات، يضمن الفائز بكل مجموعة مقعداً في النهائيات، فيما سيشارك أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثاني في مواجهات فاصلة لتحديد فريق واحد سينتقل إلى بطولة عالمية جديدة في التصفيات؛ حيث سيشارك فريق واحد من كل قارة في بطولة مصغرة لتحديد المقعدين الأخيرين في كأس العالم.

وتنطلق مباريات تصفيات كأس العالم 2026 في إفريقيا من التوقف الدولي الحالي، حيث تقام أول جولتين من دور المجموعات، فيما تقام الجولتين الثالثة والرابعة في يونيو 2024، والخامسة والسادسة في مارس 2025، والسابعة والثامنة في شتنبر 2025، بنميا تجرى الجولة الأخيرة التي سيُعلن بعدها أسماء المتأهلين التسعة إلى المونديال، ستكون في أكتوبر 2025، أما الملحق الأفريقي الذي يضم أفضل 4 منتخبات، يُلعب في نوفمبر من العام نفسه.

ويصف عدد من المحللين والمدربين تصفيات إفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم بأنها الأصعب في العالم رفقة تصفيات أمريكا الجنوبية، وذلك بسبب مسافات السفر الطويلة بين الدول، بالإضافة إلى رحلات الطيران المحدودة وغير المنتظمة، والظروف المناخية القاسية، والمرافق الضعيفة، والثقافة العدائية تجاه المنتخبات الزائرة، ما أكسب عملية التصفيات الإفريقية سمعة بأنها الأصعب بين الاتحادات القارية الستة.

وسبق للمدرب البرتغالي كارلوس كيروش الذي أشرف على تدريب كولومبيا ومصر وإيران والبرتغال وجنوب أفريقيا والآن قطر، ذات مرة التصفيات الإفريقية بأنها "كابوس".

مواجهات مرتقبة

بدأت التصفيات المؤهلة لنسخة 2026 في آسيا وأميركا الجنوبية، وتبدأ إفريقيا مشوارها في التصفيات التي تستمر عامين، الأربعاء، لتحديد المنتخبات التي ستحجز المقاعد التسعة المباشرة في القارة بالبطولة التي تستضيفها كندا والمكسيك والولايات المتحدة.

وشاركت 13 دولة إفريقية، بدءاً من مصر عام 1934، في نهائيات كأس العالم بينما تعتبر الكاميرون الأكثر مشاركة بثماني مرات، فيما يعد إنجاز المنتخب الوطني المغربي بأنه الأفضل في تاريخ القارة بالوصول لنصف نهائي كأس العالم قطر 2022.

وكان من المفترض أن يستهل المنتخب المغربي مشوراه بالتصفيات المؤهلة لمونديال 2026، أمام إريتريا، غدا الخميس، لكن الدولة الواقعة في شرق أفريقيا انسحبت لأسباب مالية وأخرى مرتبطة بانشقاق لاعبين ومطالب باللجوء السياسي عند سفرهم للخارج للمنافسة.

وستكون أول مباراة للمغرب في المجموعة الخامسة، الثلاثاء، عندما يزور تنزانيا التي سيواجهها أيضاً في كأس الأمم الأفريقية في يناير المقبل في ساحل العاج، في الفترة الممتدة من 13 يناير إلى 11 فبراير 2024.

إلى ذلك، ذكرت وكالة "رويترز" أن زيمبابوي التي استبعدت من التصفيات الأخيرة بسبب فشلها في تسوية عقد مدربها السابق من إيقاف آخر هذه المرة، بسبب التدخل السياسي في إدارة اتحاد كرة القدم، تعود لتواجه رواندا خارج أرضها، في أول مباراة بين 260 في دور المجموعات بالتصفيات الأفريقية التي تنتهي في أكتوبر 2025.

ولم تشارك زيمبابوي في مباراة دولية منذ ما يقرب من عامين، وهي من بين 19 دولة تم استبعاد منشآتها من استضافة مباريات دولية، واضطرت إلى نقل مبارياتها على أرضها إلى مكان محايد، كما ستبقى زيمبابوي في رواندا بعد المباراة الافتتاحية بالمجموعة الثالثة، الأربعاء، وستستضيف نيجيريا هناك الأحد.

كما أن عددا من المنتخبات الإفريقية ممنوعة من خوض مباريات التصفيات على أرضها نظرا لعدم توفر شروط إجراء هذه المباريات ببلدانها سواء بسبب أرضية ملاعبها غير الملائمة للمعايير الدولية، أو بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة بها.

ومن المقرر أن يحتضن المغرب شهر نونبر الجاري، 9 مباريات من الجولتين الافتتاحيتين للتصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم المزمع تنظيمها بالولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك سنة 2026.

وسيحتضن ملعب العبدي بالجديدة يوم 15 نونبر 2023 بداية من الثامنة مساء مباراة إثيوبيا وسيراليون، كما ستجرى في 17 نونبر 2023 على الساعة الثامنة مساء بالملعب الكبير لمراكش مواجهة بوركينا فاسو وغينيا بيساو، وفي 17 نونبر 2023 في الثانية بعد الزوال سيجرى بالملعب البلدي برکان لقاء غينيا وأوغندا.

كما سيكون الملعب الكبير لمراكش في 18 نونبر 2023 عند الخامسة عصرا مسرحا لمباراة النيجر وتنزانيا، على أن يستضيف الملعب الشرفي وجدة في الثامنة مساء من يوم 20 نونبر 2023 لقاء تشاد ومدغشقر، بينما يستقبل الصومال نظيره الأوغندي بالملعب البلدي برکان في الثانية بعد الزوال من يوم 21 نونبر 2023.

وفي الثامنة مساء من 21 نونبر 2023 أيضا، سيجرى بالملعب البلدي بالجديدة لقاء إثيوبيا وبوركينا فاسو، فيما يحتضن الملعب الكبير لمراكش في الثامنة مساء من 21 نونبر 2023 مباراة النيجر وزامبيا، على أن تلعب بالملعب الكبير لأكادير في الخامسة عصرا من 21 نونبر 2023 مواجهة ساوتومي ونامبيا.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

بعد تخييم الغموض حول مستقبله.. هل حسم الفريق العسكري في مصير حريمات بهذه الخطوة؟

“أمنيستي”: حظر الحجاب في الرياضة الفرنسية يفضح المعايير المزدوجة قبل أولمبياد باريس

بحضور 100 رئيس دولة وحكومة و300 ألف متفرج.. تفاصيل حفل افتتاح أولمبياد باريس 2024