أبرزهم نجما الريال.. الركراكي يقوم بجولة أوروبية لتحديث قائمة المغرب بعد نكسة “الكان”

13 فبراير 2024 - 08:00

يقوم الناخب الوطني، وليد الركراكي، في الأيام القليلة المقبلة بأول جولة أوروبية بعد الإقصاء المخيب الذي تعرض له المنتخب الوطني المغربي من ثمن نهائي كأس إفريقيا على يد المنتخب الجنوب إفريقي.

ووفقا لمصادر مطلعة فإن هذه الجولة التي سيقوم بها الناخب الوطني، وليد الركراكي، تهدف للبحث عن أسماء جديدة لتحديث قائمة المنتخب الوطني المغربي استعدادا للاستحقاقات المقبلة، فضلا عن الاجتماع بمجموعة من اللاعبين الذين سبق لهم تمثيل أسود الأطلس في السنوات الماضية، خاصة في مراكز الخصاص التي تعاني منها النخبة الوطنية وظهر تأثيرها في مشاركة المغرب في "كان الكوت ديفوار".

ويأتي على رأس قائمة اللاعبين، نجم ريال مدريد، الجناح ابراهيم دياز، حيث سيعمل الركراكي في محاولة أخيرة على إقناعه من جهة بتمثيل المنتخب المغربي ومعرفة قراره النهائي للمفاضلة بين إسبانيا والمغرب في الفترة المقبلة.

وسبق لتقارير إعلامية إسبانية أن أكدت أن "الماتادور الإسباني" يخطط لخطف لاعب ريال مدريد، الإسباني ذو الأصول المغربية، ابراهيم دياز، للحصول على خدماته خلال الأسابيع المقبلة قبل الانقضاض عليه من قبل المغرب.

ووفق شبكة "ريليفو" فإن دي لا فوينتي يفكر في استدعاء إبراهيم دياز، لاعب ريال مدريد، إلى التجمع المقبل لمنتخب إسبانيا للمشاركة في المباراتين الوديتين ضد كولومبيا والبرازيل، وغلق الباب أمام فرصة انضمامه إلى المغرب.

ووضع مدرب إسبانيا، دي لافوينتي، لاعب ريال مدريد ضمن قائمته الأولية للمباراتين المقبلتين، إذ سيواجه المنتخب الإسباني كلا من كولومبيا والبرازيل في 22 و26 مارس المقبل، مشيرة إلى أن المدرب دي لا فوينتي سعيد بالمستوى الذي يقدمه اللاعب ذو الأصول المغربية مع ريال مدريد.

إلى ذلك، سيلتقي الركراكي بعدد من اللاعبين الذين يشغلون مراكز الخصاص بالمنتخب المغربي خاصة مركز "الظهير الأيسر"، ويتعلق الأمر بكل من اللاعبين يوسف لخديم، لاعب ريال مدريد لأقل من 19 سنة وآدم أزنو، لاعب شباب بايرن ميونيخ، وسط أنباء عن منح الفرصة مجددا للاعب تورينو الإيطالي، أدم ماسينا.

وتنتظر منتخب “أسود الأطلس” رهانات كبيرة في الأشهر القادمة من بينها التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2026، التي ستدور منافساتها بأمريكا الشمالية وتحديدا في المكسيك والولايات المتحدة الأمركية وكندا، فضلا عن نهائيات كأس إفريقيا التي ستنظم بالمغرب السنة المقبلة.

وشهدت نهائيات كأس إفريقيا التي ودعها المغرب من ثمن النهائي تراجعا كبيرا في مستوى عدد من اللاعبين الذين اعتمدهم الركراكي منذ مونديال قطر، وسط انتقادات من جماهير مغربية حول اختيارات الناخب الوطني واتهامه بـ"العاطفة والمحسوبية" في اختيار اللاعبين.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قررت تجديد الثقة في الناخب الوطني، وليد الركراكي، مدربا للمنتخب الوطني المغربي، رغم الإقصاء المخيب من نهائيات كأس أمم إفريقيا من الدور ثمن النهائي على يد جنوب إفريقيا.

وحسب بلاغ للجامعة على موقعها الرسمي، فقد عقد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رئيس لجنة المنتخبات، عدة اجتماعات تقييمية، بخصوص مشاركة المنتخب الوطني لكرة القدم في نهائيات كأس افريقيا للأمم المقامة حاليا في كوت ديفوار مع الناخب الوطني وليد الركراكي، الذي استعرض مراحل الاستعداد لهذه المنافسة وما صاحبها من نتائج والتي توقفت عند دور ثمن النهائي وهو ما ولد لدى جميع مكونات كرة القدم المغربية شعورا بالأسف والحسرة"، وفق البلاغ.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

جماهير برشلونة تلجأ لـ”تيكو توك” لإرسال تبرعات للنادي لحسم الصفقات الجديدة

العطل التقني العالمي يعرقل العمليات المعلوماتية لأولمبياد باريس

نادي نهضة بركان يحدد موعد الجمع العام السنوي