انتقادات للجامعة الملكية للسباحة بسبب “تأجيلات عشوائية لبطولات السباحة”

30 أبريل 2024 - 05:00

انتقدت التنسيقية المغربية لآباء وأمهات السباحين والسباحات، “كثرة التأجيلات والبرمجة العشوائية للبطولات، لأنه يربك تداريب معظم الفرق الوطنية وينعكس بالسلب على مستوى السباحين”.

وسجلت التنسيقية في بيان لها، أن هذه التأجيلات، تجلى أثارها “بوضوح حيث انقطعت مجموعة كبيرة من السباحين والسباحات عن حضور التداريب بسبب غياب أو تأجيل المسابقات”.

وأبرزت التنسيقية أن “هذا الوضع الضبابي الذي تعيشه رياضة السباحة، أصبح يثير استياءً وغضبًا شديدين لدى أباء وامهات السباحين، الذين يسجلون تقصيرا ممنهجا ولامبالاة مبالغ فيها من قبل الجامعة الملكية للسباحة في طريقة إدارتها وتدبيرها لرياضة السباحة بالمغرب، وخروج الجامعة عن النص وتغريدها خارج السرب”.

واستغربت التنسيقية، “عدم مواكبة الجامعة الملكية للسباحة لهذه النهضة التي تعيشها المملكة ولا للتحديات الإقليمية التي تحاول كبح هذا التطور، حيث إن الجامعة لم تستح من المشاركات الضعيفة للمغرب في التظاهرات الإقليمية والقارية والدولية” بحسب ما أورده البيان.

وأعربت التنسيقية المغربية لآباء وأمهات السباحين والسباحات، “عن أسفها الشديد لإقدام الجامعة الملكية على حجب تعليقات الآباء والأمهات على صفحتها الرسمية على الفيسبوك، فعوض الاستماع إليهم وقراءة انتقاداتهم التجأت الجامعة إلى حجبها وتوقيف كل من انتقدها”.

وطالبت التنسيقية، من الجامعة الملكية للسباحة “بإصدار البرنامج السنوي مع نهاية شهر شتنبر واحترامهم وتطبيقه في مواعيده المحددة، وإجراء المسابقات والتظاهرات الخاصة بالسباحة خلال فترة زمنية معقولة، حيث من غير المقبول إجراء مسابقة ولي العهد مولاي الحسن ولما لها من رمزية في يوم واحد ونفس الأمر بالنسبة لكأس العرس، حيث إنه من المتعارف عليه أن تجرى هذا النوع من المسابقات حتى في الدول الغير الرائدة في رياضة السباحة في ثلاثة أيام على الأقل”.

كما شددت على الجامعة ضرورة “مراعاة مواعيد الامتحانات للتلاميذ والطلبة قبل برمجة أي مسابقة في السباحة، حيث لا يعقل برمجت مسابقة عيد العرش  (على سبيل الذكر لا الحصر) بتاريخ 2 يونيو قبل أسبوع واحد من تاريخ امتحانات السنة الثانية باكالوريا التي ستجرى يوم 10 يونيو وقبل أقل من أسبوع بالنسبة لامتحان السنة أولى باكالوريا التي سيجرى يومي 5 و 6 يونيو”.

وتساءلت “أين سينصب تركيز هؤلاء التلاميذ- السباحين، هل على الاستعداد لمسابقة غالية على قلوب كل هؤلاء الشباب والشابات المتعلقين بأهداب العرش العلوي المجيد، أم على الامتحانات الإشهادية لآخر السنة”.

وخلصت التنسيقية المغربية لآباء وأمهات السباحين والسباحات، بدعوة الجامعة الملكية للسباحة إلى “إشراك آباء وأولياء السباحين عن طريق تمثيلياتهم في التدبير والاستماع لمقترحاتهم وتوصياتهم”.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

قبل نهائي “يورو 2024”.. إسبانيا تتفوق على إنجلترا بالأرقام

ليون الفرنسي يغري أيوب الكعبي لخلافة لاكازيت

2250 دولارا.. أرخص تذكرة لنهائي “كوبا أمريكا 2024” بين الأرجنتين وكولومبيا