مركب مولاي عبد الله جاهز نهاية السنة.. ومسرح الرباط مرشح لاحتضان قرعة المونديال

05 يوليو 2024 - 08:00

أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، أن مركب مولاي عبد الله بمدينة الرباط سيكون جاهزا نهاية السنة الجارية، حيث  سيحتضن مباريات المنتخب المغربي في نهائيات كأس إفريقيا سنة 2025 وسيكون مؤهلا لاحتضان نصف نهائي كأس العالم سنة 2030.

وقال لقجع، على هامش الاجتماع الذي ترأس وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أمس الخميس بمقر ولاية جهة الرباط- سلا- القنيطرة، لتدارس تقدم الاستعدادات الخاصة بتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2030، إن "مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، سيكون جاهزا قبل متم السنة الجارية بطاقة استيعابية تصل إلى 65 ألف متفرج في حلته الجديدة.

وأشار رئيسة لجنة الترشح لمونديال 2030، أن ملعب مولاي عبد الله سيكون أيضا من الملاعب المؤهلة لاحتضان مباريات نصف نهاية المونديال، مؤكدا أن الهدف هو تنظيم المملكة "كأس عالم استثنائية".

وشدد المتحدث ذاته على مركزية مدينة الرباط بالنسبة لمونديال 2030، خصوصا وأنها ستستضيف مباريات كأس إفريقيا للأمم السنة المقبلة، وبينها مباريات المنتخب الوطني المغربي، مبرزا أن "المسار التنموي الذي قاده الملك محمد السادس منذ 25 سنة في كل أرجاء المملكة سيجعلها قبلة لتنظيم تظاهرات استثنائية سواء كانت قارية أو عالمية، وفي مقدمتها كأس أمم إفريقيا 2025".

من جهة أخرى، تدارس المسؤولون خلال هذا الاجتماع إمكانية استضافة العاصمة الرباط قرعة مونديال 2030 في مسرح الرباط الكبير، بالإضافة إلى مؤتمر الفيفا الذي سيُعقد على هامش البطولة وندوة المنتخبات.

وتميز هذا الاجتماع بمداخلات وعروض لمختلف الفاعلين المعنيين بتنظيم مونديال 2030 والأحداث الرياضية التي ستسبقه، تم خلالها تسليط الضوء على مشاريع التهيئة والبنيات التحتية التي تروم تمكين المدن المغربية، وبينها الرباط، من أن تكون في موعد هذا الحدث الكروي العالمي، بما يتوافق مع متطلبات ومعايير الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لاسيما في ما يخص البنيات التحتية المتعلقة بالملاعب ومواقع التدريب، والنقل والتنقل، والإقامة، والتنمية المستدامة.

من جانبه، أكد لفتيت، في كلمة بالمناسبة، على ضرورة تعبئة الجميع لإنجاح تنظيم مونديال 2030 بالمغرب وكذا التظاهرات الرياضية التي ستحتضنها المملكة قبل هذا الحدث العالمي، وفي مقدمتها كأس أمم إفريقيا لكرة القدم 2025.

ودعا، في هذا الصدد، الفاعلين المعنيين إلى بذل كل الجهود وتعبئة جميع الموارد المالية والبشرية اللازمة لتسريع وتيرة الاستعدادات، مشددا على أهمية إنجاح المرحلة المقبلة، المتمثلة في كأس أمم إفريقيا 2025، مما سيعزز الثقة للمضي قدما في مسلسل التحضير لاحتضان باقي التظاهرات الرياضية والأحداث المرتبطة بها.

كما أكد الوزير، في السياق ذاته، على محورية مدينة الرباط باعتبارها عاصمة المملكة ولكونها ستحتضن العديد من الأحداث قبل الحدث الرئيسي المتمثل في مونديال 2030، مشددا على ضرورة أن تكون المدينة جاهزة اعتبارا من السنة المقبلة.

كما تم، بالمناسبة، تقديم آليات التدبير المتكامل للمشاريع المبرمجة في إطار هذه الاستعدادات، من أجل تعزيز تتبع المشاريع ومراقبتها وتنفيذها داخل الآجال المنشودة.

ويأتي هذا الاجتماع في سلسلة اللقاءات التي يعقدها المسؤولون بمختلف مدن الممكلة في إطار التحضيرات المكثفة لتنظيم "كان 2025" و"مونديال 2030"، حيث جرى، الثلاثاء الماضي، تم عقد اجتماع مماثل بفاس، وآخر بالدار البيضاء أول أمس الأربعاء، فضلا عن اجتماع رابع اليوم بمدينة طنجة.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

مدير نادي سوتشي الروسي يقرب عطية الله من الدوري الإيراني

بعد تألقه في اليورو.. يامال يتصدر قائمة أغلى لاعبي برشلونة (صورة)

“بيت المغرب”.. المملكة تبصم على حضور قوي في منطقة المشجعين بأولمبياد باريس