إسبانيا تصطدم بفرنسا بحثا عن مقعد في المباراة النهائية ليورو 2024

09 يوليو 2024 - 09:30

صطدم المنتخب الإسباني بنظيره الفرنسي على ملعب أليانز أرينا، اليوم الثلاثاء، في الدور قبل النهائي ببطولة أمم أوروبا “يورو 2024” بحثا عن مقعد في المباراة النهائية التي ستقام يوم 14 من الشهر الحالي ببرلين.

ويسعى المنتخب الإسباني لمواصلة تألقه في البطولة والتأهل للمباراة النهائية للمرة الرابعة في مسيرته، كما أنه يسعى للثأر من خسارته في نهائي دوري أمم أوروبا 2021.

وحتى الآن، يعد المنتخب الإسباني هو المنتخب الوحيد الذي حقق الفوز في كل مبارياته بالبطولة، حيث استهل مبارياته في دور المجموعات بالفوز على كرواتيا بثلاثية نظيفة، ثم تغلب على المنتخب الإيطالي، حامل اللقب بهدف نظيف، ثم اختتم مبارياته في دور المجموعات بالفوز على ألبانيا بهدف نظيف ليحقق العلامة الكاملة في دور المجموعات.

وفي دور الـ16 تغلب المنتخب الإسباني على نظيره منتخب جورجيا بنتيجة 4/1، ليصطدم في دور الثمانية بمنتخب ألمانيا، في مباراة وصفها الكثيرون بأنها نهائي مبكر للبطولة، وتمكن المنتخب الإسباني من الفوز بهذا اللقاء بهدف قاتل سجله ميكيل ميرينو في الدقيقة قبل الأخيرة من الوقت الإضافي للمباراة التي انتهت في وقتها الأصلي بالتعادل 1/1.

وعلى مدار المباريات الخمس التي خاضها المنتخب الإسباني في البطولة، أظهر قوته الهجومية وأنه حضر للبطولة للمنافسة على اللقب.

وأصبح المنتخب الإسباني أكثر المنتخبات تسجيلا للأهداف حيث سجل لاعبوه 11 هدفا، كما أنه أكثر المنتخبات تنفيذا لمحاولات على مرمى المنافسين حيث قام بـ102 محاولة على المرمى.

وصرح المدرب لويس دي لا فوينتي بعد الفوز على ألمانيا: “لاعبو فريقي لا يشبعون أبدا من الفوز. هناك دائما مجال للتحسين، بالطبع، ولكن لا شك في فخرهم وجودتهم والتزامهم”.

ويواجه دي لا فوينتي مهمة صعبة، حيث سيضطر لإجراء تعديلات في تشكيلة الفريق، حيث غادر بيدري الملعب في مباراة ألمانيا الأخيرة بسبب إصابة في الركبة، كما سيفتقد لجهود لاعبين من الدفاع.

وبعد طرده أمام ألمانيا، ينضم داني كارفاخال إلى المدافع روبن لو نورماند لقائمة الغائبين، لذلك قد يلجأ دي لا فوينتي إلى اثنين من البدلاء المخضرمين للمساعدة في إيقاف كيليان مبابي ورفاقه.

من المتوقع أن يحل ناتشو، زميل كارفاخال السابق في ريال مدريد، بدلا من لو نورماند، ومن المتوقع أن يسد المخضرم خيسوس نافاس الفراغ في مركز الظهير الأيمن.

كما يتنافس داني أولمو وميكيل ميرينو على محل بيدري في خط الوسط، حيث يلعب أحدهما إلى جانب فابيان رويز ورودري.

في الهجوم، يحيط القائد ألفارو موراتا الثنائي المتألق نيكو ويليامز ولامين يامال، اللذين يضيفان السرعة والحيوية إلى فريق يتميز بالتمريرات الرائعة.

ورغم الغيابات التي يعاني منها المنتخب الإسباني، رفع دي لا فوينتي شعار التحدي من أجل التأهل للنهائي، وقال في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم: “بالنسبة لي، النجاح هو نتيجة عمل وجهد كبيرين، لكن النجاح أيضا يتعلق بالرحلة. العمل والتفاني والاجتهاد والتضحية. وإذا بذلت كل ما لديك، فلن تفشل أبدا”.

ولكن رغبة المنتخب الإسباني الأكيدة في التأهل للنهائي تصطدم بقوة المنتخب الفرنسي، وصيف بطل كأس العالم 2022.

ورغم أن المنتخب الفرنسي لم يقدم العروض المنتظرة منه وحتى الآن لم يسجل أي هدف من اللعب المفتوح، لكنه تمكن من الوصول للدور قبل النهائي بفضل الدفاع القوي.

ورغم أن المنتخب الفرنسي سجل حتى الآن ثلاثة أهداف فقط، اثنان من نيران صديقة وواحد من ركلة جزاء، لم تتلق شباكه سوى هدف وحيد كان من ركلة جزاء.

وكان المنتخب الفرنسي استهل حملته في البطولة بالفوز على منتخب النمسا بهدف نظيف، سجل من نيران صديقة، ثم تعادل مع المنتخب الهولندي سلبيا، ثم تعادل مع منتخب بولندا 1/1، بهدفين سجلا من ركلتي جزاء، ليتأهل لدور الـ16 محتلا المركز الثاني.

وفي دور الـ16 تمكن المنتخب الفرنسي من الفوز على المنتخب البلجيكي بهدف نظيف، سجل أيضا من نيران صديقة، وفي دور الثمانية، تغلب المنتخب الفرنسي على نظيره البرتغالي بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

ورغم الانتقادات الموجهة للمنتخب الفرنسي لعدم تسجيله أي هدف من اللعب المفتوح، قال ديديه ديشان، المدير الفني للمنتخب الفرنسي: “هدف عكسي، إذا تم تشتيت الكرة، فهذا يعني أن شخصا ما كان عليه أن يسدد. وإذا انتهى الأمر بعبور الكرة خط المرمى، فليكن كذلك. لقد كان الأمر صعبا علينا منذ بداية بطولة اليورو، ولكن كانت لدينا دائما فرص للتسجيل”.

وقال المدرب الفرنسي بعد الفوز على البرتغال: “وصلنا إلى الدور قبل النهائي وهذا إنجاز لا يجب أن نستهين به، حتى لو اعتدنا عليه مؤخرا. الآن نحن ذاهبون للفوز بالبطولة”.

ويدخل المنتخب الفرنسي، الذي يسعى للتأهل للمرة الرابعة لنهائي بطولة أمم أوروبا، المباراة بصفوف مكتملة.

ويعود لاعب الوسط أدريان رابيو من الإيقاف وسيكون متاحا للمشاركة في مباراة الغد، ومن المتوقع أن يبدأ المباراة، وينتظر أيضا أن يتواجد كيليان مبابي، قائد الفريق في المباراة، بعد أن تم استبداله خلال الوقت الإضافي، في مباراة البرتغال، بعد تعرضه لكدمة في أنفه المكسور.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

قبل التوجه لباريس.. أشبال الأطلس يواصلون استعداداتهم للأولمبياد

قبل نهائي “يورو 2024”.. إسبانيا تتفوق على إنجلترا بالأرقام

ليون الفرنسي يغري أيوب الكعبي لخلافة لاكازيت