رحلة الوداديين لتونس تنتهي بـ”فاجعة”.. وفاة مشجع والأسباب غامضة

16 يونيو 2020 - 01:45

فقدت العائلة الودادية واحداً من مشجعيها الذين تنقلوا قبل ثلاثة أسابيع صوب تونس، لدعم المجموعة في مباراة إياب نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا، بملعب رادس الأولمبي، بعد تعرضه لإصابة قد تكون من بين أسباب وفاته.

وحسب المعلومات التي توصلت بها جريدة "العمق الرياضي" من تونس، فإن الأمر يتعلق بمشجع يبلغ 45 سنة، وجد ميتاً في منزل كان قد اكتراه فور وصوله إلى الأراضي التونسي بتاريخ 30 ماي الماضي، قبل أن يتم العثور عليه جثة يوم الأحد ما قبل الماضي.

المصادر ذاتها، أوضحت أن المشجع كان يعاني من جرح بعد المباراة التي لم تكتمل بين "الأحمر والأبيض" والترجي الرياضي التونسي، برادس، وتم تتويج الأخير باللقب القاري، قبل أن يُسحب منه مجدداً من طرف "الكاف"، لكن في الآن ذاته لم يتبين بعد هل للأمر علاقة بوفاته.

وعكس ما تم تداوله، فإن مصالح الخارجية المغربية تنسق مع نظيرتها في تونس، من أجل التوصل بتقرير الطب الشرعي، الذي سيكشف ملابسات الوفاة "الغامضة'" للمشجع الذي تنقل لدعم فريقه، ليعود لبلده محمولا في صندوق.

الجماهير الودادية، أطلقت عملة واسعة بدورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي فور إشعار العائلة بالخبر وتداوله بالصفحات المهتمة بأخبار الرياضية، وأيضاَ الجالية المغربية المتواجدة في تونس، من أجل الضغط للكشف عن أسباب الوفاة، في ظل عدم وجود أي معلومات لحدود الآن.

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

الزوات يعلن دعمه لآيت منا ويدعو للتصويت العلني لفضح أصحاب “رجل هنا ورجل لهيه”

“هروب بودريقة”.. الغلوسي يطالب بتصحيح “أخطاء قانونية” سمحت بإفلاته من العقا

المنتخب الأولمبي يسافر الأحد لمدينة سانت إتيان تمهيداً لملاقاة الأرجنتين